قيادي إسلامي جزائري يدعو "حزب الله" لمراجعة موقفه من سورية

دعا رئيس "جبهة العدالة والتنمية" (حزب إسلامي معارض في الجزائر)، الشيخ عبد الله جاب الله، "حزب الله في لبنان إلى مراجعة موقفهم من دعم نظام بشار الأسد، والوقوف إلى جانب الشعب السوري وحقه في التحرر من الاستبداد".

ونفى جاب الله في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن يكون مقتل قادة حزب الله في سورية شهادة في سبيل الله، وقال: "الشهيد هو من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا وقُتل، عند ذلك يسمى شهيدا، أما من قاتل لغير ذلك فهو ليس بشهيد".

ورأى جاب الله، أن استمرار "حزب الله في القتال إلى جانب نظام بشار الأسد في سورية، من شأنه أن يسهم ليس فقط في نزيف الدم السوري، وإنما أيضا في تعميق الانقسام المذهبي والطائفي في المنطقة بشكل عام".

وأضاف: "لقد سقطت أسهم حزب الله لدى أهل السنة، وظهر حزب الله متعصبا لمذهبه، وأنه باغ يقاتل إلى جانب دكتاتور".

ودعا جاب الله قادة حزب الله إلى مراجعة موقفهم الداعم للنظام السوري، وقال: "الأمل يظل قائما من خلال تمني الخير للناس، وهو خلق إسلامي أصيل، نتمنى أن يتوب الناس جميعا وأن يعودوا عما اقترفوه من جرائم في حق دينهم".

وأضاف: "أتمنى أن يراجع حزب الله نفسه، ويتراجع عن مواقفهم المعادية للشعب السوري، نصرة لحاكم مستبد ظالم لا شرعية لحكمه".

وأكد جاب الله أن "علماء الأمة في عمومهم مع الشعب السوري وحقهم في التحرر من الاستبداد، ويدينون نظام الأسد وجرائمه، أما المجتمع الدولي فهو متواطئ ولا يرغب في انتصار ثورة السوريين، وهو أن يتعفن الوضع الأكثر لصالح إسرائيل"، على حد تعبيره.

وكان "حزب الله" اللبناني قد أعلن فجر اليوم الجمعة مقتل القيادي البارز في صفوفه مسؤول وحداته العسكرية في سورية مصطفى بدر الدين بالقرب من مطار دمشق.

وفي السابق اغتيل عماد مغنية في دمشق عام 2008، كما أغتيل سمير القنطار، والذي كان يقاتل في صفوف "حزب الله" في سورية، في دمشق عام 2015.

وقد أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، في تصريحات له في وقت سابق لقناة "الميادين" الفضائية، أن "الحزب سيستمر في القتال الى جانب الرئيس السوري بشار الأسد حتى هزيمة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية والنصرة في سورية".

وأضاف: "ذهبنا إلى سورية لحمايتها من الوقوع في أيدي تنظيم الدولة والنصرة، وطالما المسؤولية تتطلب منا ان نكون، نحن سنكون هناك"، وفق تعبيره.

وقد أرسل "حزب الله" آلاف المقاتلين إلى سورية منذ عام 2013 لمواجهة مسلحي التنظيمات المعارضة والاسلامية المتطرفة، معتبرا انه يخوض حربا وقائية لابعاد تهديد التطرف الاسلامي عن لبنان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.