الاحتلال يشدد من إجراءاته في ذكرى "النكبة" ويُهاجم طلبة المدارس بالقدس

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، تشديد إجراءاتها العسكرية في مدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين للذكرى  الـ68 للنكبة.

وأفاد مراسل "قدس برس"، أن طرق ومداخل المدينة المقدسة تشهد، منذ ساعات الصباح، تشديدات على الحواجز العسكرية، تخللها إحتجازمركبات المواطنين والتدقيق في هوياتهم وإعاقة تنقلاتهم.

وأضاف أن الاحتلال واصل مداهماته الليلية الماضية، لقرية "حزما" شمالي شرق القدس، في الوقت الذي شن فيه عمليات دهم وتفتيش لمنازل المواطنين، منذ إصابة ثلاثة إسرائليين بينهم ضابط مساء الثلاثاء الماضي، إثر عملية تفجير عبوة ناسفة على مدخل القرية.

وفي ذات السياق، أغلقت قوات الاحتلال صباح اليوم، شارع المدارس في "حي جبل المكبر" جنوب شرق القدس المحتلة، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، وازدحامات شديدة.

وقالت مصادر محلية لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال وعقب إغلاقها الشارع، شرعت بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على الطلبة، ما تسبب بإصابة العشرات منهم بالاختناق.

وادعت قوات الاحتلال بأن طلابا ألقوا الحجارة باتجاه مركبات جنود الاحتلال في المنطقة.

ــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.