الاحتلال يمنع إقامة فعالية لإحياء النكبة في القدس

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، إقامة فعالية لإحياء ذكرى النكبة الـ 68 في مدينة القدس المحتلة، وسلمت ناشطا مقدسيا استدعاء للمقابلة.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن مخابرات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية وجنود حرس الحدود عززوا من تواجدهم أمام ومحيط "باب العامود" وسط القدس، ومنعوا أي تجمع في المنطقة، بعد وصول معلومات حول نية نشطاء مقدسيين إقامة فعالية لإحياء ذكرى النكبة.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت الناشط فادي مطور في منطقة "باب العامود"، وحولته إلى مركز شرطة الاحتلال في شارع "صلاح الدين"، وأخلت سبيله بعد فترة قصيرة وسلمته استدعاء لمقابلة المخابرات صباح غد الثلاثاء.

وأشارت إلى أن جنود حرس الحدود قاموا بتفتيش الشبان وحاجياتهم، ودققوا في هوياتهم عقب منع فعالية إحياء النكبة في القدس.

يذكر أن قوات الاحتلال تمنع إقامة أي فعاليات مقدسية في مدينة القدس، وتستخدم القوة والعنف في حال قيامهم بذلك، وذلك منذ سنوات طويلة، إلا أن العام الماضي وبالتحديد منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي شهد منعا لفعاليات عديدة بشكل كبير.

______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.