آليات الاحتلال تهدم منشأتيْن سكنيّتيْن شرق القدس المحتلة

على أنقاضها ستُقام الحدائق التوراتية

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، منزليْن يعودان لعائلات مقدسية في حي "الصوانة" شرقي القدس المحتلة، بحجة أنها مبنية على أراضي مصنّفة كحدائق عامة.

وذكر المواطن مازن حربي الطيّب غانم، وهو الذي يسكن أحد المنازل التي هُدمت، إن قوات الاحتلال داهمت حي الصوانة برفقة القوات الخاصة والآليات الثقيلة، وشرعت في إفراغ المنزل من محتوياته قبل أن تبدأ في عملية الهدم.

وأضاف لـ "قدس برس" أن المنزل الذي يسكن فيه وأفراد عائلته الستة بـ"الإيجار" يعود لعائلة طوطح، وتبلغ مساحته نحو 100 متر، حيث سيُقيم الاحتلال في المنطقة حدائق توراتية.

من جهته، قال المواطن شريف عمرو "إن العشرات من القوات الخاصة الإسرائيلية، ودوريات الشرطة حاصرت حي الصوانة فجر اليوم، وبالتحديد منزليْ عائلتيّ توتنجي وطوطح، ومنعت الدخول إلى المنطقة.

وأضاف لـ "قدس برس" أن الآليات الثقيلة شرعت في هدم المنزلين، حيث كانت قد تسلّمت العائلتين قرارات بالهدم الشهر الماضي، مشيراً إلى أن منزل عائلة توتنجي وحده يعيش فيه 16 فرداً.

يذكر أن ثلاثة منازل مقدسية ما زالت قضيّتها تُبحث في محاكم الاحتلال، والتي أُخطرت بالهدم سابقاً، من قبل طواقم ما تعرف بـ "سلطة الطبيعة الإسرائيلية" وبلدية القدس الاحتلالية ووزارة الداخلية.

وتنوي سلطات الاحتلال الإسرائيلية إقامة حدائق توراتية تصل مساحاتها الإجمالية لنحو 2680 دونمًا حول المسجد الأقصى والبلدة القديمة، حيث يعد حي الصوانة أحد هذه المشاريع حيث ستقام حديقة تلمودية على مساحة 170 دونماً.

 

ــــــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير ولاء عيد

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.