"مؤشر الديمقراطية" بمصر: 1126 انتهاكًا لحرية التعبير في الثلث الأول من 2016

أكدت أن الوضع الحالي "يرسم ملامح دولة الخوف"

صورة أرشيفية

أفاد تقرير حقوقي أن ألفًا و126 انتهاكًا ارتكب في مصر ضد حرية التعبير؛ منذ الأول من كانون ثاني/ يناير- منتصف أيار/ مايو 2016، بمتوسط ثمانية انتهاكات يومية، و250 بشكل شهري.

ورصدت مؤسسة "مؤشر الديمقراطية" في مصر إصدار 15 حكمًا قضائيًا (سجن وغرامة) بحق 182 مواطنًا على خلفية التعبير عن الرأي، من أصل 850 أُلقي القبض عليهم لذات السبب.

وذكر التقرير الحقوقي، تلقته "قدس برس" اليوم الثلاثاء، أنه تم فضّ 45 مظاهرة، إلى جانب حجب المعلومات في 66 حالة، و21 اعتداءً على الصحافة و12 حالة حظر ومنع نشر وتوقيف برامج وقنوات.

وأشار التقرير إلى فصل 71 من أعمالهم أو جامعتهم بسبب آرائهم، و10 حالات منع من السفر، و12 واقعة حظر نشر ووقف نشر مقالات، واقتحام الأمن لنقابة الصحفيين.

وقال "مؤشر الديمقراطية" إن الملاحقات الأمنية للصحفيين، أبرز ما ميّز العمل الصحفي خلال 2016، مبينًا أنه رصد 68 حالة قبض وإيقاف واحتجاز أمني لصحفيين ومصورين ورسامي كاريكاتير، 47 صحفيًا ألقي عليهم القبض في يوم واحد خلال أحداث 25 نيسان/ إبريل الماضي أثناء تأدية عملهم.

ولفت إلى أن القضاء المصري أصدر ثمانية أحكام بحق 14 صحفيًا، إلى جانب 12 قرارًا بحظر النشر في قضايا مختلفة.

وأكد: "الوضع الحالي يرسم ملامح دولة الخوف في مصر، ويعود بقضية حرية التعبير لأزمنة مظلمة، وأن وتيرة الحظر والمنع من النشر اتسعت خلال العام 2016".

ولفتت المؤسسة الحقوقية أنه تم رصد ثلاث حالات منع لكتاب من نشر مقالاتهم بجريدة الأهرام، "لأنها تتعلق بقضية جزيرتي تيران وصنافير"، و23 حالة قبض واحتجاز تحت دعاوى "الإساءة للدولة أو أجهزتها".

وبيّن أنه تم إلقاء القبض على 13 موظفًا من فريق عمل إنتاج أحد الأفلام الوثائقية، بحجة إنتاج مواد تحرض ضد الشرطة، وعلى ثلاثة مواطنين لإدارتهم مواقع تحمل علامة رابعة.

ووفقًا لذات التقرير، فقد ألقي القبض أيضًا على خمسة من فريق "أطفال شوارع" بتهم "الإساءة للدولة والعمل على قلب نظام الحكم"، على خلفية إنتاجهم فيديوهات ساخرة عن الأوضاع الحالية وبثها عبر مواقع التواصل، وأصدرت النيابة قرارها بحبس المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.