أسامة حمدان يُؤكد: أطراف عربية وفلسطينية تُحرض على علاقة حماس بمصر

أكد أن حركته معنية بعلاقة قوية مع القاهرة

اتهم مسؤول العلاقات الدولية في حركة "حماس"، أسامة حمدان، أطرفًا عربية وفلسطينية (لم يذكرها) بـ "التحريض" على علاقة الحركة بمصر، مؤكدًا: "لأن التقارب بين حماس والقاهرة لا يُريحهم".

وشدد حمدان في تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء، على أن حركة حماس "معنية بعلاقة قوية مع مصر، وكل الدولة العربية، وتبذل جهدًا في سبيل ذلك".

وقال: "حماس تبذل مساعٍ لزيارة مصر قريبًا؛ لاستكمال التباحث في الملفات التي سُبق وأن طُرحت خلال الزيارة الأخيرة". لافتًا إلى أن الزيارات الأخيرة الأخيرة أدت إلى "استرخاء" في الأجواء بين الجانب المصري، ووفد حركة حماس.

يشار إلى أن وفد حماس، كان قد زار في وقت سابق العاصمة المصرية (القاهرة)، وأجرى لقاءات سرية مع مسؤولين في جهاز "المخابرات المصرية"، حول عدة قضايا، دون الكشف عنها، أتبعه بزيارة للعاصمة القطرية (الدوحة)، لإجراء مشاورات مع قيادة الحركة هناك.

وكشف مسؤول العلاقات الدولية في حماس عن وجود "جهد سويسري للقيام بإجراءات تُسهل تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية".

مضيفًا: "حماس استمعت لتفاصيل المبادرة السويسرية، وقدمت ملاحظاتها عليها وما لديها من أفكار، وهناك تجاوب مع الأفكار المطروحة".

وأوضح القيادي في حماس أن المبادرة السويسرية "ترتكز على حل المشاكل والقضايا العالقة في ملف المصالحة، لا سيما ملف الموظفين والمعابر".

مستدركًا: "أكدنا على موقفنا، أنه دون تسوية هذه الأمور فلا حديث عن إرادة حقيقية للمصالحة"، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنّ لقاءً قريبًا سيضم السويسريين والسلطة الفلسطينية.

ولفت حمدان النظر إلى أن زيارات الوفود الدولية الأخيرة إلى قطاع غزة "كانت لفهم التصعيد الإسرائيلي الأخير"، وأن حركته أكدت لهم أن الاحتلال خرق اتفاق القاهرة بأعماله العدوانية على الحدود، "في محاولة لتغيير مواقع الاشتباك ومحاولة فرض منطقة عازلة"، وفق قوله.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.