القدس.. الاحتلال يبلّغ عن نيّته تسليم شهيديْن فلسطينيين مساء اليوم

أُعدما على حاجز "قلنديا العسكري" شمال القدس واحتجزهما الاحتلال في ثلاجاته

أبلغت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة الشهيديْن الشقيقيْن مرام طه (24 عامًا) وشقيقها إبراهيم (16 عامًا)، عن نيّتها تسليمهما مساء اليوم الأحد، بشرط الدفن ليلاً.

وأفاد رئيس مجلس محلي قطنة، يوسف الفقيه، لـ "قدس برس" أن مخابرات الاحتلال أبلغت الارتباط العسكري الفلسطيني عن نيّتها تسليم الشهيديْن طه مساء اليوم، من حاجز "الجيب العسكري" (شمالي غرب القدس).

وأشار إلى أن العائلة وافقت على الدفن مساء اليوم، "مؤكدة رفضها لأن يماطل الاحتلال في التسليم وأن يتم ذلك منتصف الليل"، موضّحًا بأنه لو حصل ذلك سيتم الدفن في اليوم التالي.

ولفت إلى أن الاحتلال قد يتراجع عن تسليم الشهيديْن طه، مبينًا أنهما ارتقيا برصاص الاحتلال على حاجز "قلنديا العسكري" (شمالي القدس)، "وقُتلا بدم بارد بحجة محاولتهما تنفيذ عملية طعن الشهر الماضي".

يذكر أن رجال أمن إسرائيليين أطلقوا النار باتجاه الشقيقين طه، أثناء مرورهما بحاجز "قلنديا العسكري"، حيث ادعوا بأنهما حاولا تنفيذ عملية طعن، كما زعموا وجود آلات حادة "سكاكين" بحوزتهما، وذلك في الـ27 من شهر نيسان/ أبريل الماضي، وهما من قرية قطنة (شمالي غرب المدنية المقدّسة).

ووفقًا لرواية شهود عيان فلسطينيين فإن الشهيدين لم يُشكّلا أي خطر على جنود الاحتلال وكانا بعيديْن عن أفراد الشرطة، ولم يفهما أقوال أفراد الشرطة الذين تحدثوا إليهما باللغة العبرية، حيث كانا قد دخلا "خطأً" من أحد مسالك حاجز قلنديا.

وكانت مصادر إعلامية عبرية قد ذكرت أن الشرطة الإسرائيلية رفضت نشر شريط فيديو مصور يوثق لحظة إعدام  الشقيقين طه.

ومن الجدير بالذكر أنه في تم تسليم الشهيديْن الشقيقيْن، سيواصل الاحتلال احتجاز جثامين 11 شهيدًا فلسطينيًا من القدس والضفة الغربية، وهم؛ ثائر أبو غزالة (19 عامًا)، حسن مناصرة (15 عامًا)، عبد المحسن حسونة (21 عامًا)، بهاء عليان (22 عامًا)، علاء أبو جمل (33 عامًا)، فؤاد أبو رجب (21 عامًا)، محمد أبو خلف (20 عامًا)، محمد الكالوتي (21 عامًا)، وعبد الملك أبو خروب (19 عامًا)، وعبد الفتاح الشريف (21 عامًا)، وعبد الحميد أبو سرور (20 عامًا).

ـــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.