إحصاء رسمي: انخفاض نصيب المصري من المياه النقية وزيادة نصيبه من التلوث

أظهر أحدث تقرير لـ "الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء"، انخفاض نصيب المواطن المصري من المياه النقية بنسبة 1.5 في المائة خلال العام المالي الماضي.

وجاء في التقرير السنوي للإحصاءات البيئية عام 2014، الذي نشر اليوم الإثنين، أن متوسط نصيب الفرد في مصر من المياه النقية المنتجة بلغ 103.4 متر مكعب خلال عام 2013 / 2014، بعدما كان 105.0 متر مكعب خلال العام الذي سبقه، مرجعًا سبب هذا الانخفاض إلى الزيادة السكانية.

وبحسب تقرير سابق أعده "معهد الموارد العالمية"، فإن حصة الفرد المصري من المياه سنوياً تتضاءل؛ حيث يزداد الطلب على الماء طردياً مع ازدياد أعداد السكان، ومخزونات الدولة السنوية من المياه انخفضت إلى 660 مترا مكعبا لفرد مقابل 2500 مترا مكعبا له، عام 1947.

ومقابل انخفاض نصيب الفرد من المياه، ارتفعت كمية الانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكربون، بنسبة 2.13 في المائة خلال نفس فترة المقارنة، لتصل إلى 201.34 مليون طن عام 2014 / 2015، مقابل 197.14 مليون طن عام 2013 / 2014.

وهو ما يعني، بحسب جهاز الاحصاء، زيادة متوسط نصيب المصري من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون المكافئ، الي 3.5 طن بحسب أرقام عام 2005، مقابل 3.1 طن عام 2000 بنسبة زيادة قدرها 12.9 في المائة، نتيجة زيادة الأنشطة الصناعية والسكانية التي تؤدى إلى زيادة الانبعاثات الحرارية.

وارتفع استهلاك مصر من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي بنسبة 0.43 في المائة ليصل إلى 73.36 مليون طن عام 2014 / 2015 مقابل 73.04 مليون طن عام 2013 / 2014، بحسب نفس الاحصاء.


ـــــــــــــــــــــــــــــ

من محمد جمال عرفة
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.