"الحوثيون": سنشكل حكومة في حال تعثرت مشاورات الكويت

أعلن وفد جماعة "أنصار الله" (الحوثي) المشارك في مشاورات السلام اليمنية المنعقدة بالكويت، أنه وحلفائه سيشرعون بتشكيل حكومة في حال تعثرت المفاوضات.

وقال رئيس الوفد، محمد عبد السلام، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فجر اليوم الأربعاء، إنه "في حال تعثر الوصول إلى حل، فإن على القوى الوطنية (حلفاء الحوثيين) المناهضة للعدوان (في إشارة إلى التدخّل العسكري لقوى التحالف العربي) أن تسُد الفراغ، بتشكيل حكومة ومواجهة التحديات". 

وأضاف عبد السلام "اليمنيون ينتظرون الحل العادل، وإذا تعثر، بات على القوى الوطنية المناهضة للعدوان، أن تسُد الفراغ بتشكيل حكومة لخدمة الشعب اليمني".  

وتتواصل المفاوضات في الكويت منذ أكثر من شهر، بين وفد الحكومة اليمنية الشرعية من جهة، وجماعة "الحوثي" وحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، غير أنها لم تحرز أي تقدم حتى الآن.

وفي تصريح متأخر له أمس الثلاثاء، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن الأمم المتحدة تقترب من التوصل إلى "رؤية عامة" تضم تصوّراً بخصوص طرفي المشاورات.

وأضاف المبعوث الأممي في بيانٍ له "إننا نعمل الآن على تذليل العقبات الموجودة والتطرق إلى كل التفاصيل العملية لآلية التنفيذ مما يجعل الجلسات أكثر حساسية ويجعلنا أقرب للتوصل إلى انفراج شامل".

وكانت الأمم المتحدة قد عقدت بالأمس، جلسات منفردة مع الوفد الحكومي وممثلي جماعة "الحوثي" وصالح في الكويت.

وطالب الوفد الحكومي بإبعاد صالح وزعيم جماعة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، من المشهد السياسي قبل إبرام أي اتفاق، في حين يطالب الطرف الأخير بإلغاء العقوبات المفروضة على صالح و"الحوثي" وعدد من القيادات العسكرية الموالية لهما.

بدوره، أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس الثلاثاء، حرصه على المضي قدما في المحادثات التي تستضيفها دولة الكويت "استجابة لدعوات الأشقاء والأصدقاء ومنظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي"، وفق تصريحاته.


ــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.