وزارة الدفاع البريطانية تحقق في اتهامات باستخدام السعودية قنابل عنقودية بريطانية في اليمن

كشفت صحيفة بريطانية اليوم الاربعاء النقاب عن أن "وزارة الدفاع البريطانية تحقق في اتهامات باستخدام السعودية قنابل عنقودية بريطانية في الحرب في اليمن".

وقالت صحيفة "الإندبندنت" في تقرير لها اليوم نقلته إلى العربية "هيئة الإذاعة البريطانية": "إن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أكد أن المزاعم التي تشير إلى ان المملكة العربية السعودية استخدمت قنابل عنقودية بريطانية في قصف اهداف في اليمن يتم التحقيق فيها من خلال وزارة الدفاع".

وتضيف الصحيفة: "إن منظمة العفو الدولية أكدت أنها عثرت على قنبلة عنقودية بريطانية الصنع غير منفجرة عندما كانت تجري دراسة ميدانية لأحوال المدنيين في اليمن قرب الحدود مع السعودية".

وتشير الصحيفة إلى ان بريطانيا قد وقعت على معاهدة دولية تمنعها استخدام هذا النوع من القنابل التى توصف من قبل الخبراء بأنها "من الأسوأ على الإطلاق في التاريخ الحربي".

وتضيف الصحيفة: "ان وزير الدولة في وزارة الدفاع البريطانية فيليب دان قال امام لجنة برلمانية في مجلس العموم إن الجيش البريطاني لم يقم ببيع قنابل عنقودية للسعودية منذ عام 1989 وإنه لم يقم بعمليات صيانة لها منذ عام 2008".

وترجح الصحيفة "أن هذه القنبلة التى عثرت عليها منظمة العفو الدولية كانت بالتأكيد إحدى القنابل التي تم استخدامها في صراع سابق في المنطقة"، وفق المصدر.

وكانت "منظمة العفو الدولية"، قد قالت في تقرير لها أول أمس الاثنين: "إن الأطفال وأهاليهم ممن عادوا إلى ديارهم في شمال اليمن بعد عام من النزاع معرَّضون بشدة لخطر الإصابة الجسيمة أو الموت من جراء الآلاف من الذخائر العنقودية الصغيرة التي لم تنفجر".

وقالت المنظمة: "إن هناك حاجةً ماسة لمساعدة دولية من أجل تطهير المناطق الملوَّثة بالذخائر العنقودية، وإنه يجب على البلدان ذات النفوذ أن تحث قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على الكفِّ عن استخدام الذخائر العنقودية، المحرَّمة دولياً والتي تتسم بالعشوائية بحكم طبيعتها".

وذكرت "منظمة العفو الدولية"، أنها توصلت في أحدث بعثة لها إلى شمال اليمن، على أدلة على أن قوات التحالف بقيادة السعودية قد استخدمت ذخائر عنقودية من صنع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والبرازيل.

يُذكر أن استخدام القنابل العنقودية محظورٌ بموجب "الاتفاقية بشأن الذخائر العنقودية"، التي انضمت إليها بريطانيا كدولة طرف.

ويشير تقرير "العفو الدولية" إلى أنه وحتى هذه اللحظة، لم تؤكد قوات التحالف الذي تقوده السعودية بشكل رسمي أنها استخدمت ذخائر عنقودية.

وينقل عن العميد أحمد العسيري، المتحدث باسم القوات العسكرية للتحالف، نفيه بشكل قاطع، خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" يوم 11 كانون الثاني (يناير) الماضي، أن تكون قوات التحالف قد استخدمت ذخائر عنقودية في هجمات في أي مكان في اليمن باستثناء مرة واحدة، حيث أشار إلى استخدام قنابل من طراز (CBU-105)، وهي مزوَّدة بجهاز استشعار وتُلقى من الجو، في هجوم على هدف عسكري في محافظة حجَّة، في نيسان (إبريل) 2015.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.