نتنياهو وليبرمان يوقعان اتفاق توسيع الائتلاف الحكومي

سيتولى حزب "إسرائيل بيتنا" حقيبتا الجيش والاستيعاب

وقع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، اتفاقًا ينص على ضم الأخير للائتلاف الحكومي.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الاتفاق الموقع بين نتنياهو وليبرمان، سيُعرض على البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" خلال 24 ساعة، تمهيدا للمصادقة عليه.

وأشارت إلى أن أفيغدور ليبرمان، والنائب سوفا لاندفير (من حزب إسرائيل بيتنا)، سيؤديان "تصريح الولاء"، يوم الاثنين القادم، ليتولى الأول حقيبة الجيش، فيما يتولى الآخر وزارة "الهجرة والاستيعاب".

وينص الاتفاق على تخويل المحاكم العسكرية بإنزال عقوبة الإعدام بحق أسرى فلسطينيين، بأغلبية الأصوات وليس بالإجماع، كما هو الحال عليه الآن.

ويقضي الاتفاق أيضا، برصد مليار و400 مليون شيكل إسرائيلي (362 مليون دولار أمريكي)، لتمويل العملية الإصلاحية في معاشات التقاعد لجميع المستحقين، وليس للمتقاعدين من المهاجرين من روسيا، كما كان يطالب ليبرمان.

وقال نتنياهو؛ في أعقاب توقيع الاتفاق، إنه منذ تشكيل الحكومة قبل عام، أكدت مرارًا وتكرارًا أنني أنوي توسيع الائتلاف، لأن إسرائيل بحاجة إلى استقرار في الحكومة،  ولذا فإنني أرحب بـأفيغدور ليبرمان وإسرائيل بيتنا، وفقًا لـ "هآرتس".

ودعا نتنياهو زعيم المعارضة وزعيم حزب "المعسكر الصهيوني"، اسحاق هرتسوغ، للانضمام إلى الحكومة، متابعًا "نريد حكومة وحدة وطنية حقيقية"، زاعمًا  إلتزامه بـ "عملية السلام".

وجاء التوقيع على الاتفاق بعد مفاوضات ليلية طويلة، بين الحزب الحاكم في إسرائيل (الليكود)، وحزب "إسرائيل بيتنا"، ما يعني توسيع الحكومة لتشمل 66 نائبًا في الكنيست (من أصل 120)، بعد أن  كانت حكومة ضيقة تشمل 61 نائبًا فقط.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.