جهود دبلوماسية إسرائيلية لإحباط انضمام فلسطين إلى "الإنتربول"

كشفت مصادر صحفية عبرية النقاب عن جهود دبلوماسية واسعة تبذلها السلطات الإسرائيلية، من أجل منع انضمام السلطة الفلسطينية إلى "منظمة الشرطة الجنائية الدولية" (الإنتروبول).

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن "المنظمة الدولية ستصوت الأسبوع المقبل على قرار بشأن الطلب الفلسطيني للانضمام إلى الإنتربول، في إطار الجهود الفلسطينية للانضمام للمؤسسات الدولية".

وذكرت أن الحكومة الإسرائيلية شرعت بحملة دبلوماسية لاقناع المسؤولين في المنظمة الدولية والدول الفاعلة فيها "بضرورة رفض الطلب الفلسطيني".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن "الخطوة رمزية في المرحلة الحالية"، لافتة إلى مخاوف إسرائيلية من أن دخول فلسطين إلى "الإنتربول" سيهيأ الفرصة مستقبلًا للمطالبة بتسليم مجرمين إسرائيليين ضالعين في ارتكاب مخالفات سياسية وعسكرية واقتصادية وغيرها.

وأوضحت الصحيفة أنه في حال انضمام فلسطين لـ "الإنتربول"؛ فإن "المنظمة الدولية ستكون مجبرة على قبول الطلبات الفلسطينية باعتبارها عضوًا في الشرطة الدولية، وبالتالي فإن إسرائيل تسعى لمنع هذا الانضمام".

وأُنشئت منظمة "الإنتربول" عام 1923، وتتكون من قوات الشرطة لـ 190 دولة، تقيم فيما بينها علاقات تعاون وتنسيق أمني لمكافَحة الجرائم الدولية، كالتزييف والتهريب وعمليات الشراء والبيع غير المشروعة للأسلحة.


ــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.