الاحتلال ينقل مروان البرغوثي من سجنه إلى جهة مجهولة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير النائب مروان البرغوثي من سجن "ريمون" الإسرائيلي (جنوب فلسطين المحتلة) إلى جهة غير معلومة، وذلك بعد خمسة أيام من وصوله للسجن.

وأكدت الهيئة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن البرغوثي وخلال وجوده في سجن "ريمون" مُنع من التنقل بين الأقسام والتواصل مع الأسرى، وذلك "ضمن تشديدات مقصودة على حركته".

وحمَلت البيان المسؤولية لإدارة سجون الاحتلال "لما يجري من انتهاكات تعسفية، أو مضايقات مستمرة بحق الأسير البرغوثي".

يُشار إلى أن النائب البرغوثي معتقل منذ عام 2002، أمضى معظمها في العزل الانفرادي أو الجماعي في سجن "هداريم"، ومنع من التنقل بين السجون، والتواصل مع الأسرى الآخرين، وهو محكوم بالسجن المؤبد خمس مرات بالإضافة إلى أربعين عاما.

كما حصل البرغوثي وهو نائب في المجلس التشريعي عن حركة "فتح"، وعضو في لجنتها المركزية، على شهادة الدكتوراه خلال وجوده في السجن، وأطلقت مؤخرا حملة لترشيحه لنيل جائزة "نوبل" للسلام.

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.