الاحتلال يقمع مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار شمال ووسط الضفة

أصيب العشرات من المواطنين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لعدد من المسيرات الأسبوعية السلمية، والتي انطلقت في أنحاء بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية وشهود عيان أن قوات الاحتلال قمعت مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرقي قليلية (شمال القدس المحتلة)، متسببة بإصابة عدد من الفلسطينيين بجراح متفاوتة.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، إن جيش الاحتلال قمع المسيرة السلمية باستخدام الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز "الصاروخية" والمياه العادمة.

وأفاد في تصريحات صحفية له، أن مواجهات اندلعت عقب قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم، أدت لإصابة شاب في يده وقدمه بعياريين مطاطيين، إلى جانب عشرات حالات الاختناق "عولجت ميدانيًا".

ولفت اشتيوي النظر إلى أن جيش الاحتلال تعمّد رش منزلي المواطنين عبد الرزاق عامر وعبد الوهاب عامر بالمياه العادمة.

وفي سياق متصل، أوضحت مصادر محلية أن جيش الاحتلال قمع مسيرة سلمية مناهضة للجدار والاستيطان في بلدة نعلين غربي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، وأوقع عشرات حالات الاختناق بين المواطنين.

ومن الجدير بالذكر أن مواجهات "محدودة" اندلعت اليوم الجمعة، بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين في بلدتي تقوع جنوبي شرق بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، وبدو شمالي غرب مدينة القدس، "دون الإبلاغ عن إصابات".

وأشار شهود العيان إلى أن شبانًا فلسطينيين ألقوا عددًا من الزجاجات الحارقة باتجاه مستوطنة "بيت إيل"، المقامة على أراضي المواطنين شرقي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.