اتهام أممي للنظام السوري بعرقلة إيصال المساعدات للمناطق المحاصرة

اتهم وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، النظام السوري بعرقلة إيصال المساعدات الإغاثية للمناطق المحاصرة في بلاده.

وحمّل أوبراين، في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مساء أمس الجمعة، النظام السوري مسؤولية تقليص قدرة المنظمة الدولية من الوصول إلى المحتاجين للمساعدات في المناطق المحاصرة والخاضعة لسيطرة القوات الحكومية داخل سوريا. 

وأكد المسؤول الأممي "ضرورة حماية المدنيين وعدم ربط ملف المساعدات الانسانية بالمفاوضات السياسية وعدم استخدام هذا الملف كورقة للمساومات السياسية، التزامًا بالمبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي". 

وأضاف أوبراين "حتى عندما توافق الحكومة السورية على توصيل المساعدات الإنسانية، فإنها تقلص بشدة من قدرة الأمم المتحدة للوصول إلى المحتاجين، هناك أكثر من 592 ألف و700 شخص يعيشون حاليًا تحت الحصار، والغالبية العظمى منهم (452 و700 شخص) محاصرون من قبل القوات الحكومية". 

من جهته، شكك مندوب النظام السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري في الأرقام التي تقدمها المنظمة الدولية، وقال إنها "بعيدة عن الواقع وتقوم على مصادر غير موثوقة".

يشار إلى أن تأمين وصول المساعدات الإنسانية للمحاصرين من الملفات التي حالت دون استئناف المفاوضات السورية في جنيفغرد النص عبر تويتر، وجعلت المبعوث الدولي لسوريا يعلن أول أمس الخميس أنه لا ينوي استئناف تلك المفاوضات قبل أسبوعين أو ثلاثة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.