الإعلام العبري: تعيين ليبرمان يهدد بانهيار الائتلاف الحاكم في اسرائيل

ذكرت الصحف العبرية أن "الأزمة العميقة" بين حزبي "الليكود" و"البيت اليهود" الإسرائيليين، والتي بدأت مع دخول حزب "إسرائيل بيتنا" للحكومة وتعيين أفيغدور ليبرمان وزيرًا للجيش، لم يتم التوصل بعد لحلها، عشية التصويت على تعيين ليبرمان في منصبه الجديد.

ويُطالب حزب البيت اليهودي (برئاسة نفتالي بينت)، بتعيين سكرتير عسكري للمجلس الوزاري الإسرائيلي "كابينيت"، مقابل التصويت لصالح الائتلاف الحكومي الجديد.

وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، اليوم الأحد، إن بينت أوضح بأنه لم يغير موقفه وأن أعضاء كتلته يستعدون للتصويت ضد تعيين ليبرمان، بينما أكدت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية في عددها الصادر اليوم، نقلًا عن مصادر في البيت اليهودي، أن بينت يرفض التنازل عن موقفه حتى لو كلفه ذلك إسقاط الحكومة.

وأشارت /هآرتس/ إلى أن مصادر في حزب "الليكود" تُقدر بأن الخلافات بين بينت ونتنياهو "قابلة للجسر"، لافتة النظر إلى أنه وبحسب مُقربين من نتنياهو، فإن "بينت لا يريد حل الأزمة الآن، وهذا يتعلق به أكثر مما يتعلق بنتنياهو".

وكان زعيم حزب "البيت اليهودي"، قد أعلن أمس الأول، رفضه لتسوية عرضها عليه بنيامين نتنياهو، والذي أبلغه بأنه عيّن طاقمًا للتوصية بطرق لاطلاع أعضاء المجلس الوزاري وأعدادهم للجلسات.

ووفقًا للإعلام العبري، فإن الطاقم الذي تحدث عنه نتنياهو، سيرأسه رئيس مجلس الأمن القومي السابق، الجنرال احتياط يعقوب عميدرور، وسيضم في عضويته يوحنان لوكر ويوسيف تشاحنوبر، وأنه طلب منه إنهاء الموضوع خلال ثلاثة أسابيع.

وبيّنت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ أن المستشار السياسي السابق لبينت ونتنياهو، "والذي يعرفهما جيدًا، يحاول التوسط بينهما من أجل التوصل إلى تسوية"، لافتةً النظر إلى وجود "انقطاع" بينهما.

ونقلت عن نفتالي بينت، بأنه لا ينوي التنازل عن مطلبه، وسيمضي مع ذلك حتى النهاية (...) وأنه يُصر على التعديل، معتبرًا نفسه ممثلًا للجنود وعائلاتهم.

ومن المتوقع أن تصادق الحكومة، اليوم الأحد، على تعيين ليبرمان، بواسطة استفتاء هاتفي، حيث من المُرجح أن يحظى بتأييد كافة الوزراء، باستثناء وزراء البيت اليهودي، لكنه قد يتم طرح التعين للتصويت في الـ "كنيست"، يوم غدٍ الاثنين، وإذا عارضه أعضاء "البيت اليهودي" فستحصل المعارضة على تأييد 62 صوتًا ضد التعيين (من أصل 120 مقعدًا للكنيست).

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.