مقتل وإصابة 12 عسكريًا مصريًا في تفجير شمال سيناء

عقب استهداف رتل أمني بمنطقة "الخروبة"

قالت مصادر أمنية وطبية مصرية إن 12 ضابطًا وجنديًا مصريًا "قتلوا"، إثر انفجار عبوتين ناسفتين، استهدفتا مدرعات للجيش المصري في منطقة "الخروبة" (تبعد نحو 15 كيلو مترًا إلى الشمال من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء).

وأوضحت المصادر أن ستة مجندين قتلوا، وأصيب ستة آخرين في استهداف لرتل أمني أثناء مروره في طريق "العريش- الشيخ زويد" (شمال محافظة سيناء).

وأضافت المصادر أن مسلحين يُعتقد أنهم من تنظيم "ولاية سيناء" (التابع لتنظيم داعش)، قد نصبوا كمينًا للقوة العسكرية جنوب الشيخ زويد، ما تسبب في مقتل وإصابة 12 من عناصر الجيش، جرى نقل المصابين بعدها إلى مستشفى العريش العام.

 ويشن تنظيم  ولاية سيناء التابع لتنظيم "داعش"، هجمات تستهدف الجيش المصري وعناصر الداخلية في مصر، لا سيما في محافظة شمال سيناء.

وكان التنظيم يعرف في السابق باسم "أنصار بيت المقدس"، إلا أنه غير اسمه بعد مبايعته لـ "داعش" في تشرين ثاني/ نوفمبر 2014.

وتسود محافظة شمال سيناء حالة من التوتر، بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.