تمديد اعتقال صحافية مقدسية إلى يوليو المقبل

متهمة بـ "التحريض عبر فيسبوك"

مدّدت محكمة "الصلح" الإسرائيلية اليوم الأربعاء، اعتقال الصحافية المقدسية سماح دويك، التي يتّهمها الاحتلال بالتحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى الشهر المقبل.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن محكمة "الصلح" مدّدت اعتقال الصحفية دويك، حتى الـ 11 من شهر تموز/ يوليو المقبل، وذلك خلال الجلسة التي عُقدت صباح اليوم الأربعاء.

وكانت نيابة الاحتلال قد طالبت بفرض عقوبة السجن الفعلي لمدة عشرة شهور على دويك، بعد تقديم لائحة اتهام بالتحريض عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الصحفية سماح دويك، عقب دهم منزل عائلتها في حي "رأس العامود" ببلدة سلوان، شرقي مدينة القدس المحتلة، وذلك في الـ 10 من نيسان/ أبريل الماضي، وهي تقبع حالياً في سجن “هشارون”.

كانت منظمات حقوقية  قد اعتبرت اعتقال دويك انتهاكًا لحقوق التعبير عن الرأي وتقييد لحرية الصحافة، مطالبة بالإفراج الفوري عنها.

وبينت لجنة دعم الصحافيين الفلسطينيين أن عمليات الاعتقال والاستدعاءات المتكررة للصحافيين تزايدت خلال انتفاضة القدس الحالية، في محاولة سلطات الاحتلال تكميم الأفواه ومنع الصحافيين من التغطية التي تفضح ممارساته، لاسيما في مدينة القدس المحتلة.

ومن الجدير بالذكر أن 20 صحافياً فلسطينياً حالياً يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.


ــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.