نتنياهو: السلام لا يمر عبر المؤتمرات الدولية

دعا إلى الضغط على عباس لإجراء مفاوضات مباشرة

انتقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مبادرة السلام الفرنسية والدول المشاركة في الاجتماع المقرر عقده في باريس، غداً الجمعة، لمناقشة الجمود السياسي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن نتنياهو قوله، "طريق السلام لا تمر عبر المؤتمرات الدولية" التي اعتبر أنها "تحاول فرض الحل، وتجعل المطالب الفلسطينية أكثر تطرفا، وبالتالي تبعد السلام"، على حد تقديره.

ودعا إلى ممارسة الضغوط على رئيس السلطة الفلسطينية لحمله على العودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة، قائلا "إذا كانت الدول التي ستجتمع هذا الأسبوع في باريس تريد حقا دفع السلام، فإن عليها الانضمام إلى دعوتي لأبو مازن (محمود عباس) بالحضور للمفاوضات المباشرة، هذا هو طريق السلام ولا يوجد غيره".

وزعم رئيس الحكومة الإسرائيلية أنه يواصل البحث عن طرق لدفع العملية السلمية، مضيفاً  "طريق السلام تمر عبر المفاوضات المباشرة وبدون شروط مسبقة بين الأطراف. هكذا حدث في السابق، عندما حققنا السلام مع مصر ومع الأردن، وهذا ما يجب أن يحدث مع الفلسطينيين".

ويُعقد يوم غد الجمعة، المؤتمر الدولي للدفع بحل الدولتين في العاصمة الفرنسية باريس، بمشاركة 28 دولة من كافة أنحاء العالم، وأحد الأهداف الرئيسية للمؤتمر هو إعادة المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية، بهدف حل القضية الفلسطينية.

وتنص المبادرة، بحسب الوثيقة التي عممتها الخارجية الفرنسية على الدول المشاركة، على تحديد سقف زمني لأي مفاوضات مستقبلية بين الطرفين، وتحديد بنود التفاوض والمواضيع الخلافية التي يجب إيجاد حل لها، ووضع معايير دولية يلتزم بها الطرفان، حتى التوصل إلى اتفاق نهائي حول تفاصيل حل الدولتين.

يشار إلى أن المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية توقفت في نيسان/ أبريل 2014، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان أو الإفراج عن أسرى قدامى في سجونها، إلى جانب امتناعها عن القبول بحدود الأراضي المحتلة عام 1967 كأساس للمفاوضات.


ــــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.