أنقرة تستدعي سفيرها في برلين للتشاور عقب قرار البرلمان الألماني بشأن "مجزرة الأرمن"

دعت "أنقرة سفيرها في برلين للتشاور عقب قرار البرلمان الألماني اليوم بشأن مجزرة الأرمن".

وجاء قرار السلطات التركية على خلفية مصادقة البرلمان الألماني، اليوم الخميس، باغلبية ساحقة، على مشروع قرار، يعتبر المزاعم الأرمنية بخصوص أحداث عام 1915 "إبادة جماعية".   

وشارك في إعداد مشروع القرار، كلّ من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وحزب الديمقراطي الاجتماعي، وهي أحزاب الحكومة الإئتلافية، إضافة إلى حزب الخضر المعارض، والحزب اليساري.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أكد في تصريحات له أول أمس، أنه في حال أقر البرلمان الألماني، مشروع قرار حول الادعاءات الأرمنية بشأن أحداث العام 1915، فإن ذلك لن يكون له أي طابع إلزامي لأنقرة وفق القانون الدولي.

جدير بالذكر أنّ قرار البرلمان الألماني بخصوص المزاعم الأرمنية، يعدّ قرار توصية، وليس له أي جانب إلزامي من الناحية القانونية.

ويقدّر الباحثون ان اعداد الضحايا الأرمن عام 1915 تتراوح ما بين 1 مليون و 1.5 مليون نسمة.

وتطالب أرمينيا واللوبيات الأرمنية في أنحاء العالم بشكل عام، تركيا بالاعتراف بما جرى خلال عملية التهجير على أنه "إبادة عرقية"، وبالتالي دفع تعويضات.

وتؤكد تركيا عدم إمكانية اطلاق صفة "الإبادة العرقية" على أحداث 1915، بل تصفها بـ"المأساة" لكلا الطرفين، وتدعو إلى تناول الملف بعيدًا عن الصراعات السياسية، وحل القضية عبر منظور "الذاكرة العادلة" الذي يعني باختصار التخلي عن النظرة أحادية الجانب إلى التاريخ، وتفهم كل طرف ما عاشه الطرف الآخر، والاحترام المتبادل لذاكرة الماضي لدى كل طرف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.