هولاند يحث الفلسطينيين والإسرائيليين على إتخاذ " قرار شجاع" لتحقيق السلام

خلال افتتاحه مؤتمر باريس الدولي للسلام في الشرق الأوسط

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، إن مبادرة السلام التي تتبناها بلاده تسعى لإيجاد حل نهائي للصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين،  داعياً السلطة الجانبين إلى إتخاذ "القرار الشجاع" من أجل تحقيق السلام.

وقال هولاند خلال افتتاحه مؤتمر باريس الدولي للسلام في الشرق الأوسط، إن بلاده "لن تتوقف عن العمل من أجل السلام، وأنه لا بد من دعم تسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مع الأخذ بعين الاعتبار التغيرات في مجمل المنطقة"، وفق تصريحاته.

وأضاف "تجمد عملية السلام يساهم في تصاعد العنف والإرهاب فى المنطقة والمتطرفون هم المستفيدون من غياب السلام؛ فاستمرار الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين يؤدي إلى تنامي الفكر الإرهابي، كما أن التهديدات الموجودة في العراق وسوريا تساعد في الإرهاب".

ويشارك في الاجتماع الذي بدأت أعماله صباح اليوم الجمعة، ويترأسه الرئيس الفرنسي، 28 دولة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأعضاء "اللجنة الرباعية" والأمم المتحدة.

كما تشارك في هذا الاجتماع جامعة الدول العربية ودول عربية عديدة، منها السعودية، ومصر، وقطر، والأردن، والمغرب، بالإضافة إلى مشاركة تركيا وممثلي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

ويشار إلى أن مؤتمر باريس يُعقد في ظل غياب السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلي التي أكّد رئيسها بنيامين نتنياهو معارضته للمبادرة الفرنسية التي قلّل من شأنها، مطالباً بالضغط على الفلسطينيين للعودة لطاولة المفاوضات المباشرة.


ـــــــــــــــــــــ

من محمود قديح 
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.