قيادي في "نداء تونس": نحتاج إلى حوار وطني قبل حكومة الوحدة الوطنية

رأى العضو المؤسس في حزب "نداء تونس" بوجمعة الرميلي، أن مبادرة الرئيس التونسي بتشكيل حكومة وحدة وطنية كان يجب أن تسبقها دعوة إلى حوار وطني يشخص الواقع الحكومي الحالي، قبل الذهاب إلى استبداله.

وأكد الرميلي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن "الوضع التونسي غير مريح بالتأكيد، وهو الأمر الذي يتطلب حوارا وطنيا يشارك فيه الجميع لتقييم الآداء الحكومي الحالي ومن ثم الخروج بقرارات إما ببقاء هذه الحكومة أو تغييرها".

وأشار الرميلي إلى أن "دعوة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي لحكومة وحدة وطنية يشارك فيها الاتحاد العام التونسي للشغل تحتاج إلى حوار، فالاتحاد منظمة نقابية، وقد أعلن أنه لن يشارك في أي حكومة، وتونس الآن تعيش ديمقراطية تعددية للأحزاب دورها وللمنظمات النقابية دورها، وليست خارجة من الاستعمار لتوها".

وأشار الرميلي إلى أن "مبادرة الرئيس الباجي قايد السبسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لم تكن نتيجة مشاورات واسعة، بدليل أن أكبر حزبين حاكمين لم يكن لهما علم بها، وهما نداء تونس والنهضة".

وأضاف: "أنا عضو مؤسس في نداء تونس، ولم أسمع بمبادرة الرئيس الباجي قايد السبسي إلا في الإعلام، ولا أعلم إلى حد الآن من يقود نداء تونس أصلا، ومن هو صاحب القرار فيه"، على حد تعبيره.

وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قد دعا في حوار للقناة الوطنية الأولى مساء أمس الخميس، إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها اتحاد الشغل واتحاد الأعراف.

وتحدث الرئيس السبسي عن أن الحكومة الحالية عملت في ظروف صعبة للغاية، وأن البلاد تحتاج إلى مشاركة الجميع في إنقاذها.

وقد أعلن "الاتحاد العام التونسي للشغل"، اليوم الجمعة، أنه لم يتلق إلى حد الآن أي طلب بهذا الخصوص لكنه جاهز للمشاركة في أي حوار تدعو له الحكومة أو مجلس نواب الشعب أو رئاسة الجمهورية وسيقدم رؤيته للوضع وله عديد المقترحات التي بإمكانها إيجاد الحلول.

وأكد الامين العام المساعد للاتحاد سامي الطاهري في تصريحات صحفية له، أن "الاتحاد منظمة نقابية وليس حزبا سياسيا وأنه ليس معنيا بالمشاركة في الحكومة، فهو يمثل قوة إقتراح وتعديل ومستعد للعب دوره الوطني لانقاذ البلاد فقط"، وفق تعبيره.

يذكر أن الحكومة الحالية التي يقودها الحبيب الصيد، هي عبارة عن تحالف بين أربعة أحزاب هي: "نداء تونس"، "النهضة"، "آفاق"، و"التحالف الوطني الحر".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.