معطيات حقوقية: 1700 أسير مريض يعانون إهمالًا طبيًا في سجون الاحتلال

صورة أرشيفية

قالت مؤسسة "حماية" لحقوق الإنسان، إن حياة أكثر من ألف و700 أسير مريض في سجون الاحتلال الإسرائيلي باتت مهددة في ظل تفشي الأمراض الخطيرة والمزمنة بأجسادهم.

وذكرت المؤسسة (جمعية حقوقية غير حكومية مقرها غزة)، أن 700 أسير ومعتقل فلسطيني في سجون الاحتلال يعانون من أمراض مزمنة؛ أبرزها السرطان وأمراض القلب.

وأكد الباحث القانوني في مركز حماية، وسيم الشنطي، خلال مؤتمر صحفي عقده المركز اليوم الاثنين، أمام مقر البعثة الدولية لـ "الصليب الأحمر" بغزة أن سلطات الاحتلال تمارس سياسة الإهمال الطبي بشكل ممنهج ومتعمد بحق الأسرى.

وأشار إلى أن العشرات من الأسرى المرضى، أجمع الأطباء على خطورة حالاتهم الصحية، وضرورة إجراء عمليات جراحية عاجلة لهم.

مستدركًا: "إلا أن إدارة السجون ترفض نقلهم إلى المستشفيات، وما زالت تعالجهم بحبة الأكامول السحرية؛ التي يصفها الأطباء لجميع الأمراض على اختلافها".

وأضاف الشنطي أن بعض المرضى تم نقلهم إلى مستشفيات السجون، وهم يعانون من أعراض مرضية بسيطة، وغادروا المستشفى بـ "عاهات مستديمة وأمراض خطيرة"، وبعضهم أدى الإهمال الطبي إلى وفاته لاحقًا.

ولفت النظر إلى أن إفادات حصل عليها مركز حماية من بعض الأسرى المحررين، أكدت أن الإهمال الطبي الذي عانوا منه أثناء فترة اعتقالهم، سبب لهم العديد من المشاكل الصحية بعد الإفراج عنهم.

وأوضح أن "عيادة سجن الرملة"، والتي يُنقل لها الأسرى المرضى، تفتقر لأبسط مقومات العناية الصحية، وتعاني من نقص في الطواقم والأجهزة الطبية. مشيرًا إلى أن أوضاع الأسرى تتفاقم بمجرد مكوثهم فيها.

وذكر تقرير مركز "حماية"، أنه يتواجد في عيادة سجن الرملة ما يقارب 19 أسير ومعتقل مريض؛ بينهم ثمانية بشكل دائم، و11 بشكل متقطع.

وتابع: "الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى المرضى، تُشكل جريمة حرب وهي تتنافى مع القواعد التي نصت عليها المادة 66 من اتفاقيات جنيف الرابعة، (يخضع الأسرى والمعتقلون لنظام غذائي وصحي يكفل المحافظة على صحتهم...)".

وطالب المركز الحقوقي بضرورة الإسراع بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين المرضى في سجون الاحتلال، داعيًا السلطة الفلسطينية بضرورة التحرك العاجل وتقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة قادة الاحتلال على ما ارتكب من جرائم بحق الأسرى أدت لوفاة عددًا منهم.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين غزة اسرى اهمال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.