الأوقاف المصرية تمنع أئمة بارزين من صلاة التراويح

أبرزهم جبريل والمعصراوي

حظرت وزارة الأوقاف المصرية على أئمة ومشايخ بارزين في البلاد، إمامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان، وذلك إثر أزمة تسبّب بها دعاء أحدهم على "الظالمين" خلال إحدى الصلوات، العام الماضي.

وحذرت الوزارة، جميع العاملين بها من "تمكين أي شخص غير مصرح له بالخطابة من صعود المنبر أو إعطاء أي دروس بالمساجد سواء في التراويح أو التهجد أو بأي وقت آخر"، مهدّدة بإجراءات إدارية ضد المخالفين لهذه التعليمات، إلى جانب إحالتهم إلى النيابة العامة.

وعمّمت "الأوقاف" منشوراً على جميع مديريات مصر وأئمة المساجد الكبرى، تضمّن تحذيرا من "السماح لأي كان بصعود المنبر أو إعطاء أي دروس داخل المسجد حتى لو كان مصرحًا له بالخطابة ما لم يحمل خطابًا موجهًا من المديرية ومعتمدا من رئيس القطاع الديني".

من جانبها، نقلت صحيفة "المصري اليوم" الخاصة عن مصادر مطلعة في الأوقاف، قولها إن الوزارة نبّهت على القائمين على المساجد بمنع عدد من الشيوخ من إمامة المصلين في التراويح؛ أبرزهم محمد جبريل الذي اشتهر بإمامة آلاف المصلين في الليالي الثلاث الأخيرة من رمضان في مسجد "عمر بن العاص" بالقاهرة.

ومن بين هؤلاء الشيوخ، الأستاذ في جامعة "الأزهر" أحمد عيسى المعصراوي الذي يرأس "لجنة مراجعة المصحف الشريف".

وفي نيسان/ أبريل 2014 أصدر وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، قراراً بإقالة المعصراوي من مشيخة عموم المقارئ المصرية التي تشرف على مراجعة المصاحف الصادرة في مصر، وتعيين عبد الحكيم عبد اللطيف سليمان خلفًا له.

وشارك الشيخ المعصراوي في اعتصام "رابعة العدوية"، وأمّ بالمصلين في الاعتصام في تراويح أول ليلة من ليالي شهر رمضان حينئذ.

وقد نفى المسؤولون في وزارة الأوقاف منع شخص بعينه، وقالوا في تصريحات صحفية، إن الوزارة لم توافق أو تمنع المشايخ من أمثلة الشيخ محمد جبريل وأحمد عيسى المعصراوي من إمامة المصلين حسبما أفادت بعض وسائل الإعلام، مشيرين إلى أن "من يريد الإمامة عليه تقديم طلب لوزارة الأوقاف والحصول على الموافقة".

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بالأوقاف، إن الوزارة "لم تمنع ولم توافق" على إمامة محمد جبريل أو أحمد عيسى المعصراوي للمصلين أثناء صلاة التراويح لكونهما لم يتقدما بطلب لوزارة الأوقاف يطلبا فيه الإمامة للمصلين.

وأضاف أنه "في حالة تقدم جبريل أو غيره من الأئمة بطلب للأوقاف يطلبون فيه إمامة المصلين أثناء صلاة التراويح، فسيتم دراسة الطلب وفقا لمعايير تخص وزارة الاوقاف، وبعدها تصدر موافقة أو رفض"، إلا أنه رفض الإفصاح عن ماهية تلك المعايير.

وبحسب الأوقاف، يبلغ عدد المساجد التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية 120 ألف مسجد و13 ألف زاوية.

وفي رمضان الماضي (تموز/ يوليو 2015)، قرّرت وزارة الاوقاف المصرية منع الشيخ جبريل قارئ القران الشهير من دخول مساجد مصر، وإبلاغ النيابة ضده بدعوى أنه هاجم النظام في مصر وانتقد الرئيس وما أسماه إعلام "سحرة فرعون"، عبر دعاءه عليهم في صلاة التهجد بـ "ليلة القدر".


ــــــــــــــــــــــــ

تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.