الاحتلال يُصادق على بناء 82 وحدة استيطانية جديدة شمال القدس

ذكرت القناة العبرية الثانية أن لجنة "التخطيط والبناء" التابعة لبلدية الاحتلال في  القدس،  صادقت على بناء 82 وحدة استيطانية في مستوطنة "رمات شلومو" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شمالي المدينة.

وزعمت القناة العبرية أن المخطط يعود للعام 2010، مبينة أنه تم وقف العمل به من قبل الحكومة الإسرائيلية آنذاك، بعد ضغوط مارسها نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأشارت إلى أن المخطط أثار غضب الإدارة الأمريكية بسبب تزامن الإعلان عنه مع زيارة بايدن.

وادعى مسؤولون في اللجنة أنه على مدار  السنوات الست الماضية، لم يتم مناقشة المخطط مرة أخرى بسبب ضغوط مارسها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خوفًا من أن يؤدي المخطط لإثارة الانتقادات الدولية ضد تل أبيب.

وقال رئيس لجنة التخطيط والبناء في بلدية الاحتلال بالقدس، إنه ليس لديه الرغبة في تجميد مزيد من خطط البناء في المدينة، "سواء رغبت أو لم ترغب الحكومة بذلك"، لافتًا النظر إلى وجود العديد من المخططات الاستيطانية التي ستصادق عليها اللجنة.

من جانبها، رأت وزارة الخارجية الفلسطينية أن البناء الاستيطاني لن يستطيع احتلال وعي الفلسطينيين وتزوير هوية المدينة المقدسة.

وأشارت الوزارة الفلسطينية في بيان لها، إلى أنه وبعد مرور أكثر من 48 عامًا على احتلال وضم القدس، لا زالت إسرائيل كقوة إحتلال تُنفذ خطط وإجراءات عنصرية، تهدف إلى تعزيز سيطرتها على القدس الشرقية ودمجها.

وشددت على أن أن معركة تهويد القدس، "معركة خاسرة بكافة المعايير"، وفق البيان.

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.