دوافع انتقامية وراء هجوم "عين الباشا" بالأردن (مصدر مقرب من منفذ الهجوم)

قال أحد المقربين من عائلة منفذ الهجوم على دائرة المخابرات العامة الأردنية في لواء عين الباشا (شمال عمان)، والذي أودى بحياة خمسة أشخاص، إن قريبه منفذ الهجوم "ليس له أي صلة بالتنظيمات الإرهابية، وإنما قرر الانتقام بسبب المعاملة التي تعرض لها في مكاتب الدائرة"، على حد قوله.
وأضاف قريب منفذ الهجوم لـ"قدس برس"، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن الدوافع وراء الهجوم "انتقامية وليست إرهابية".
وقال إن قريبه كان "يتردد على دائرة المخابرات العامة منذ شهرين تقريبا، واعتقل في الدائرة غير مرة وكان يتعرض للإهانة"، على حد تعبيره.
ووصف وزير الإعلام الأردني محمد المومني في تصريحات للوكالة الرسمية مساء أمس، الاعتداء بأنه "حادث فردي معزول".
وقال المومني "إن المؤشرات الأولية تدل على أن الهجوم المسلح على مكتب المخابرات العامة بالبقعة؛ هو حادث فردي معزول"، مؤكدا أن التحقيقات ما زالت جارية".
وأعلن المومني أمس الإثنين، عن تعرض مكتب المخابرات العامة في عين الباشا لـ"هجوم إرهابي دنيء قبيل الساعة السابعة صباحًا".
وأودى الهجوم بحياة خمسة أفراد من مرتبات المخابرات العامة هم: الخفير وعامل المقسم وثلاثة ضباط صف من حرس المكتب".
وأعلن أمس عن اعتقال منفذ الهجوم في أحد مساجد محافظة البلقاء (وسط المملكة).

ـــــــــــــــــ

من حارث عواد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.