"علماء المسلمين" يستنكر تفجير اسطنبول ويدعو الاتراك للتوحد في مواجهة "الإرهاب"

استنكر الأمين العام "للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" الشيخ الدكتور علي القره داغي، التفجير الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء وسط المدينة التركية اسطنبول وأسفر عن عشرات القتلى والجرحى، ووصفه بأنه "عمل آثم".

كما ندد الشيخ القره داغي، في تصريحات له اليوم، بـ "جرأة هؤلاء الإرهابيين ممن قاموا بهذا الفعل الإجرامي المحرم شرعاً بإقدامهم على قتل الأبرياء وترويع الآمنين، وفي شهر رمضان كذلك"، معتبراً ما حدث بأنه "إفساد في الأرض وسعي بالخراب والتخريب بين الناس، وهو ما لا يقره الشرع الإسلامي الحنيف بل ويعتبره من الكبائر".

وطالب الشيخ القره داغي "الشعب التركي بالوقوف صفاً واحداً خلف قيادته وحكومته في وجه موجة الإرهاب والتطرف والتشدد التي تضرب الجمهورية التركية منذ فترة بهدف إضعافها والضغط عليها"، وفق تعبيره.

وقتل 11 شخصًا بينهم 7 من رجال الشرطة التركية إضافة إلى 4 مواطنين آخرين، إثر الانفجار الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء، في منطقة "بايزيد" السياحية التاريخية والتي تضم عددًا من كليات جامعة اسطنبول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.