مقتل 4 إسرائيليين وإصابة 21 آخرين في 14 نقطة تماس (حصاد الأربعاء)

اليوم الـ 252 لانتفاضة القدس

رصد تقرير ميداني اندلاع المواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين؛ أمس الأربعاء (اليوم الـ 252 لانتفاضة القدس)، في 14 نقطة تماس بالضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 48.

وأفاد التقرير الصادر عن حركة "حماس"، أن المواجهات أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة 20 آخرين، إلى جانب إصابة أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأوضح أن أربعة إسرائيليين قتلوا في عملية إطلاق نار نفذها الشابان الفلسطينيان خالد محمد مخامرة (21 عامًا) ومحمد أحمد مخامرة (21 عامًا)، وهما من بلدة يطا جنوبي الخليل، مساء أمس في مدينة تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، كما أصيب عشرون آخرون برصاص الشبان أو بالهلع.

وأشار التقرير ذاته إلى أن أحد الشبان أصيب بالرصاص عقب إطلاق النار عليه، في حين اعتقل الآخر ونُقل للتحقيق بعد تنفيذ العملية.

وأضاف التقرير أن شابيْن أصيبا بالرصاص الحي، في حين أصيب آخريْن بالرصاص المطاطي في مواجهات بالضفة الغربية المحتلة، لافتًا إلى إصابة مستوطن عقب رشقه بالحجارة قرب قرية مخماس شمالي القدس.

وبيّن أن شرطة الاحتلال اعتقلت طفلة (14 عامًا) من بلدة سلوان شرقي القدس، أثناء تواجدها قرب "باب المجلس" (أحد أبواب المسجد الأقصى)، بادعاء حيازة السكين.

وأحصى تقرير "حماس" اندلاع المواجهات في القدس وضواحيها بخمس نقاط (البلدة القديمة، رأس العامود، حزما، عناتا، مخماس)، وثلاث في الخليل (حلحول، مستوطنة كريات أربع، حاجز أبو الريش)، ومثلها في بيت لحم (حوسان، وادي معالي، مستوطنة بيتار عيليت)، وواحدة في كل من؛ نابلس (قصرة)، طولكرم (صيدا)، والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 (تل أبيب).

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.