مستوطنون يشنّون اعتداءات عنصرية شمال الداخل المحتل

أقدم مستوطنون متطرفون من جماعة "تدفيع الثمن"، اليوم الجمعة، على حرق مركبتين فلسطينيتين في قرية يافة الناصرة شمال الأراضي المحتلة عام 1948، وخط عبارات عنصرية ومعادية للمواطنين الفلسطينيين.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها، أن وحدة "مكافحة الجرائم القومية" تحقّق في اكتشاف حادث إضرام النار في مركبتين فلسطينيتين بحي "مراح الغزلان" في قرية يافة الناصرة، وخط عبارات معادية تضمّنت دعوات لـ "الانتقام لقتلى عملية تل أبيب".

وأضافت "بناء على طلب توجهت به الشرطة لقاضي محكمة الصلح تم إصدار حظر نشر على تفاصيل التحقيقات في القضية وهوية المشتبهين"، على حد قولها.

يشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" هي مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن، من خلال القيام بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر.


ــــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.