10 نقاط تماس في الجمعة الـ 37 لانتفاضة القدس (حصاد الجمعة)

شهدت الجمعة الـ 37 لانتفاضة القدس (بدأت في الأول من تشرين أول/ أكتوبر 2015)، اعتداءات لقوات الاحتلال والمستوطنين، ومواجهات مع الشبان الفلسطينيين في 10 نقاط تماس بمختلف الأراضي الفلسطينية.

ورصد طاقم "قدس برس"، اندلاع المواجهات مع الاحتلال في ثلاث نقاط تماس بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، ونقطة واحدة في كل من؛ قلقيلية ونابلس (شمالًا) وبيت لحم والخليل (جنوبًا)، ومثلها في القدس.

وأفاد مراسلونا أن قوات الاحتلال والمستوطنين ارتكبوا عدة اعتداءات وانتهاكات ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في قطاع غزة (إطلاق نار باتجاه المزراعين قرب خانيونس)، والداخل المحتل عام 48 (إحراق مركبات وخط شعارات عنصرية في يافة الناصرة).

وقال مراسل "قدس برس" في رام الله، إن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين على المدخل الغربي لبلدة سلواد (شرقي المدينة)، رشق خلالها الشبان الفلسطينيون آليات الاحتلال بالحجارة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال قمعت المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في بلدة نعلين وقرية بلعين (غربي رام الله).

وبيّن، نقلًا عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال تعمّدت استهداف منازل المواطنين الفلسطينيين والأراضي الزراعية بقنابل الغاز والصوت، ما أسفر عن احتراق عشرات أشجار الزيتون المثمرة في نعلين.

وذكر مراسلنا في قلقيلية، أن قوات الاحتلال قمعت بقنابل الصوت والغاز والمياه العادمة مسيرة كقر قدوم الأسبوعية (شرقي المدينة)، المناهضة للاستيطان والمُطالبة بإعادة فتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عامًا لصالح المستوطنين.

وأوضحت المصادر الطبية الفلسطينية أن قمع الاحتلال لمسيرات الضفة الأسبوعية في رام الله وقلقيلية، أدى لوقوع عشرات حالات الاختناق (عولجت ميدانيًا) في صفوف المواطنين والمتضامنين الأجانب.

وكانت كلًا من بلدة يطا (جنوبي الخليل)، وأبو ديس (شرقي القدس)، ومخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين (غربي بيت لحم)، قد شهدت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين؛ خلال اقتحامها من قبل الاحتلال فجر اليوم الجمعة وتنفيذ حملة اعتقالات فيها.

وذكر راصد ميداني لـ "قدس برس" أن قوات الاحتلال، فتحت نيران رشاشاتها اليوم، تجاه أراضي المواطنين شرق خانيونس (جنوب قطاع غزة).

وبيّن أن قوات الاحتلال المتمركزة شرق مدرسة "شهداء خزاعة" بخانيونس، فتحت نيران أسلحتها الرشاشة "بشكل متقطع" تجاه الأراضي الزراعية، دون الإشارة إلى وقوع إصابات بين المواطنين.

وفي سياق آخر، أقدم مستوطنون متطرفون من جماعة "تدفيع الثمن" (جماعة يهودية متطرفة تشنّ اعتداءات ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم)، اليوم الجمعة، على حرق مركبتين فلسطينيتين في قرية يافة الناصرة (شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48)، وخط عبارات عنصرية ومعادية للمواطنين الفلسطينيين.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال، اعتقلت فجر اليوم الجمعة وفي ساعات مساء اليوم نحو 14 فلسطينيًا؛ عقب حملات مداهمات شنّتها فجرًا في مختلف أنجاء الضفة والقدس، إلى جانب اعتقال شابًا فلسطينيًا أثناء محاولته الدخول للقدس للصلاة في المسجد الأقصى.

وزعمت قوات الاحتلال أنها أحبطت عملية طعن قرب مدينة نابلس (شمال القدس)، عقب إطلاق النار على شاب فلسطيني "مضطرب عقليًا ونفسيًا" من بلدة عورتا (جنوبي شرق المدينة)، وإصابته بجراح خطيرة، بدعوى محاولته طعن أحد جنود الاحتلال على حاجز "عورتا" العسكري.

وأحصى طاقم "قدس برس"، اندلاع مواجهات، واعتداءات للاحتلال، في ثلاث نقاط تماس برام الله (نعلين، بلعين، سلواد)، ونقطة تماس واحدة في كل من؛ قلقيلية (كفر قدوم)، الخليل (يطا)، القدس (أبو ديس)، الداخل المحتل (يافة الناصرة)، نابلس (عورتا)، بيت لحم (مخيم عايدة)، قطاع غزة (خانيونس).

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.