الخليل .. الاحتلال يواصل حصار "يطا" لليوم الرابع على التوالي

يدخل الحصار المفروض على مدينة يطا (قضاء الخليل)، يومه الرابع في ظل إغلاق الاحتلال كافة مداخل ومخارج المدينة ومنع المواطنين من الدخول والخروج، وسط حملة مداهمات واقتحامات واسعة.

وأوضح رئيس بلدية "يطا"، موسى مخامرة، أن الاحتلال يفرض لليوم الرابع على التوالي حصاراً مطبقاً على مدينة "يطا" والبالغ عدد سكانها 120 ألف نسمة، حيث يغلق جميع المداخل بالسواتر الترابية أو الحواجز العسكرية المتنقلة والثابتة والتي  تمنع المواطنين من الدخول والخروج.

وأشار إلى أن حملة المداهمات والاقتحامات التي يشنها الاحتلال في المدينة والقرى والبلدات المحيطة بها، يتخللها اقتحام المنازل وتفتيشها والتنكيل بأصحابها، في الوقت الذي أقدم فيه الاحتلال فجر اليوم على هدم منزل لأسير في سجون الاحتلال.

وحذر مخامرة في حديث لـ "قدس برس" من مخاطر استمرار الاحتلال في حصاره لـ "يطا" ومنع دخول المواد التموينية  وحتى منع مركبات النفايات، ناهيك عن الخسائر الباهظة والتي تكبدها قطاع الحجر والرخام نتيجة لوقف الاستيراد والتصدير منذ أيام، والتي تقدر بملايين الدولارات.

وشدد على أن فرص الحصار يأتي في إطار سياسة العقاب الجماعي للمواطنين رغم ان الاحتلال اعتقل منفذي عملية إطلاق في تل أبيب.

ومن الجدير بالذكر أن شابين فلسطينيين من بلدة يطا (جنوبي الخليل)، قد نفذا الأربعاء عملية إطلاق نار وسط تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة عام 1948)، قُتل على إثرها أربعة إسرائيليين وأصيب ستة آخرون، قبل إصابة المنفذين واعتقالهما، ليتبين فيما بعد أنهما من بلدة يطا.

_____

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.