ولي ولي العهد السعودي يزور أمريكا على رأس وفد رفيع المستوى

بدأ ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الاثنين زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية على رأس وفد وزراي رفيع المستوى.

ولم تذكر "وكالة الأنباء السعودية"، التي قالت بأن زيارة ولي ولي العهد السعودي، تأتي بناء على توجيه من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، واستجابة للدعوة المقدمة من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، أي شيء عن برنامج الزيارة ولا عن أهدافها.

لكن قراءة لتركيبة الوفد، تشير إلى أن الملفين الاقتصادي والأمني سيتصدران زيارة ولي ولي العهد، التي لم يذكر الخبر مدتها. 

ويضم الوفد الرسمي لولي ولي العهد السعودي، وزير المالية الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد بن عبدالملك آل الشيخ، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان.

كما يضم الوفد رئيس الهيئة العامة للترفيه أحمد بن عقيل الخطيب، والمستشار في أمانة مجلس الوزراء الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، والمستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب وزير الدفاع فهد بن محمد العيسى، والمستشار في الديوان الملكي الدكتور محمد بن ابراهيم الحلوة، والمستشار في الديوان الملكي رأفت بن عبدالله الصباغ، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن فياض بن حامد الرويلي.

وتأتي زيارة الوفد السعودي رفيع المستوى إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل غموض يكتنف العلاقات بين الرياض وواشنطن، ليس فقط على خلفية التباين في أولويات الطرفين بشأن الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وإنما أيضا بعد تمرير الكونغرس الشهر الماضي قرارا من شأنه أن يُتيح تحميل المملكة مسؤولية هجمات 11 من ايلول (سبتمبر) في المحاكم الأمريكية، وهو مايفتح الباب أمام أسر قتلى الهجوم لمقاضاة الحكومة السعودية والحصول على تعويضات.

وكانت الحكومة السعودية قد هددت على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير ونقلت عنه جريدة "نيويورك تايمز" بأنها سوف تبيع أصولا أمريكية بقيمة مئات المليارات من الدولارات إذا أقر الكونغرس مشروع القانون.

وطالما نفت السعودية أي علاقة لها بالهجمات التي شنها تنظيم القاعدة في نيويورك وواشنطن في عام 2001.

وكان غالبية منفذي الهجمات مواطنون سعوديون.

ويحتل ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود (31 آب / أغسطس 1985)، وهو الابن السادس لعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ووالدته الأميرة فهدة بنت فلاح بن سلطان آل حثلين العجمي، مكانة مهمة داخل السعودية وخارجها.

وأشرف الامير محمد بن سلمان بصفته وزيرا للدفاع على قيادة بلاده منذ نهاية آذار/مارس 2015 تحالفا عسكريا في اليمن ضد الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح دعما لقوات الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

والأمير محمد بن سلمان هو صاحب رؤية السعودية 2030، وهي عبارة عن خطة سعودية مستقبلية لتنويع اقتصاد البلاد والتحرر من الاعتماد الكلي على النفط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.