محكمة مصرية تقضي ببراءة 51 من المتظاهرين ضد اتفاقية "تيران وصنافير"

قضت محكمة "جنح قصر النيل"، اليوم الثلاثاء، ببراءة 51 متهما في قضية التظاهر يوم 25 نيسان/أبريل الماضي بمنطقة وسط القاهرة، احتجاجا على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية، والتي نقلت على إثرها تبعية جزيرتي "تيران" و"صنافير" من مصر إلى السعودية.

ويعتبر الحكم الصادر قابل للطعن عليه من النيابة العامة، التي سبقت وأن طعنت على أحكام مشابهة، وسط مناقشات تجري في البرلمان لتعديل قانون التظاهر، الذي قال وزير الشؤون القانونية إن المسجونين بموجبه سيستفيدون منه بعد تعديله.

وألقي القبض على هؤلاء المتهمين في 25 نيسان/أبريل الماضي، ضمن 270 شخصا قالت وزارة الداخلية إنهم حرضوا على التظاهر في محافظتي القاهرة والجيزة. وأسندت النيابة إليهم تهم "التظاهر دون ترخيص، وتكدير السلم العام، والتحريض على التظاهر".

وصدرت أحكام بحق المتظاهرين رافضي اتفاقية ترسيم الحدود، تراوحت ما بين الغرامة والحبس وكذلك البراءة، حيث قضت محكمة في (11|6)، بمعاقبة سبعة متهمين بالحبس ثمان سنوات وغرامة 500 جنيه، لاتهامهم بالتظاهر بدون تصريح بمنطقة "كرداسة" (غرب القاهرة)، احتجاجا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.

وسبق أن رفض رئيس محكمة "جنح مستأنف شمال الجيزة"، طلبات 47 متهمًا بالتظاهر ضد اتفاقية "تيران وصنافير"، بتقسيط قيمة الغرامة التي وقعتها محكمة بقيمة 4 ملايين و700 ألف جنيه لجميع المتهمين، بواقع 100 ألف جنيه لكل متهم.

وقبلت المحكمة استئنافهم على الحكم الصادر بحقهم من محكمة أول درجة، بالحبس خمس سنوات، وابقت على الغرامة 100 ألف جنيه (10 الاف دولار).

ووقعت مصر والسعودية، في مطلع نيسان/أبريل الماضي، خلال زيارة العاهل السعودي للقاهرة، اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بينهما، وانتقلت على إثرها السيادة على جزيرتي "تيران" و"صنافير" من مصر إلى السعودية.

وأثار إعلان الحكومة المصرية تبعية الجزيرتين للسعودية ردود فعل معارضة في مصر للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، حيث نظم عدد من النشطاء والقوى السياسية تظاهرات رافضة لها.

______

من محمد جمال عرفة
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.