نقابي فلسطيني: موسم عمرة رمضان بغزة لعام 2016 مهدد بـ "الفشل"

بسبب استمرار إغلاق معبر رفح البري

رأى رئيس جمعية أصحاب مكاتب الحج والعمرة في غزة، عوض أبو مذكور، أن عدم وجود موافقة مصرية حتى اللحظة على فتح معبر رفح البري، سيكون سببًا في فشل موسم "عمرة رمضان" لعام 2016.

وقال أبو مذكور إن أصحاب شركات الحج والعمرة عقدوا، الليلة الماضية، اجتماعًا مع إدارة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، أبلغتهم فيه بعدم وجود قرار مصري بتحديد أيام لفتح معبر رفح لسفر معتمري رمضان.

وأضاف خلال حديث خاص لـ "قدس برس"، أن السلطات المصرية لم تُبلغ وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بنيتها فتح معبر رفح البري (معبر دولي يربط بين قطاع غزة والأراضي المصرية) لسفر معتمري غزة في رمضان.

ورجح أبو مذكور أن يُعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة التوافق الوطني، يوسف ادعيس، رسميًا عن فشل موسم العمرة هذا العام؛ خلال الساعات القادمة.

وأوضح أن الـ 15 من رمضان (20 حزيران/ يونيو الجاري)، آخر موعد لإغلاق النظام لتسجيل المعتمرين لدى السفارة السعودية في القاهرة، والتي تُسجل معتمري غزة.

واستدرك: "نحن كشركات لا يمكننا فتح باب التسجيل للمعتمرين دون أن تكون هناك موافقة مصرية بفتح المعبر، لأن ذلك يفقدنا المصداقية ويكلفنا والمعتمرين مصاريف باهظة".

وأضاف النقابي الفلسطيني أن هذه هي السنة الثانية على التوالي التي لم يتم فيها إخراج معتمري غزة، بسبب إغلاق معبر رفح البري، مؤكدًا أن ذلك كبّد شركات الحج والعمرة خسائر كبيرة، سيؤدي لإغلاق بعضها.

وأشار إلى أن شركات الحج والعمرة في قطاع غزة "كانت تخرج سنويًا 14 ألف معتمرًا في ظل الأزمات وإغلاق المعبر"، مطالبًا الحكومة بتعويضهم عن الخسائر الكبيرة كي يستمروا في عملهم وتقديم خدماتهم.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح؛ منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث فتحه عدة أيام منذ ذلك الحين بشكل استثنائي، لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر، جلهم من المرضى والطلاب.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.