أنقرة: الأحكام ضد مرسي لن تحقق السلام في مصر

اعتبرت وزارة الخارجية التركية، اليوم (الأحد)، أن أحكام السجن الصادرة بحق محمد مرسي، "لن تساهم في تحقيق سلام واستقرار مصر".

وقالت الخارجية، في بيان، اليوم الأحد، "نعرب عن قلقنا العميق إزاء الحكم بالسجن المؤبد على الرئيس مرسي، المنتخب ديمقراطيًّا في مصر والمعتقل منذ 2013، وندينه، ونعتقد أن القرار لن يساهم في تحقيق سلام واستقرار مصر".

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، أمس السبت، أحكامها في قضية "التخابر مع قطر"، وتضمنت الأحكام، السجن 40 عامًا بحق "مرسي"، ومثلهم لسكرتيره أمين الصيرفي، بجانب الحكم بإعدام 6 متهمين آخرين في القضية بينهم 4 صحفيين، أحدهم أردني.

كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد (25 عامًا) بحق أحمد عبد العاطى، مدير مكتب مرسي، و(15 عامًا) لـ "كريمة"، ابنة أمين الصيرفي، ومثلهم لـ خالد رضوان (مدير إنتاج بقناة مصر 25‎ المغلقة حاليًا).

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترا منذ الانقلاب الذي قاده السيسي حين كان وزيرا للدفاع على الرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 تموز/يوليو 2013.

وقررت الحكومة المصرية في تشرين ثاني/نوفمبر من ذلك العام اعتبار السفير التركي "شخصا غير مرغوب فيه" وتخفيض العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.