"مصر للطيران" تقرر صرف تعويضات "مؤقتة" لأسر ضحايا الطائرة المنكوبة

قررت شركة "مصر للطيران"، اليوم الإثنين، صرف تعويض مالي مؤقت لأسر ضحايا الطائرة المنكوبة التي سقطت في البحر المتوسط الشهر الماضي وكان على متنها 66 شخصاً بينهم أجانب.

وقال رئيس شركة "مصر للطيران" (حكومية)، صفوت مسلم، إنه "تم الاتفاق مع شركات التأمين على صرف مبلغ 25 ألف دولار، كتعويض مؤقت لأسرة كلّ راكب من ضحايا الطائرة، وذلك عقب تحديد الورثة الشرعيين وإصدار إعلان الوراثة، وذلك لحين إجراء التسوية الخاصة لإصدار القيمة الكاملة للتأمين وفقا للقواعد المتعارف عليها عالميًا للتأمين".

وأكد مسلم، في تصريحات للصحفيين، أن مبلغ 25 ألف دولار "تعويض مؤقت" لضحايا الطائرة وفقا للمقاييس التأمين العالمية، مشيرا إلى أنه سيصرف للجميع بمن فيهم طاقم الطائرة.

ولفت المسؤول المصري في التصريحات ذاتها إلى أنه "سيتم إصدار شهادات الوفاة من مجلس الوزراء لضحايا الطائرة المصرية المنكوبة وذلك خلال الـ ٤٨ ساعة القادمة".

وأعلنت لجنة التحقيق المصرية، مؤخرا أنها قد تستغرق عدة أسابيع في تحليل بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة اللذين عثر عليهما أواخر الأسبوع الماضي.

وفقدت طائرة الرحلة رقم "804" التابعة لشركة "مصر للطيران" فوق البحر المتوسط منتصف أيار/ مايو الماضي، بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بعشرة أميال وكان على متنها 66 شخصا، وأعلن الجيش المصري العثور على أجزاء من حطامها ومقاعدها وبعض متعلقات الركاب والأشلاء بالقرب من الإسكندرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.