أبو ردينة ينفي وجود أي موعد أو ترتيب مسبق للقاء بين عباس وريفلين

قال الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إنه لم يكن هناك أي موعد أو ترتيب لقاء بين الرئيس محمود عباس، والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في بروكسل (بلجيكا).

وأوضح أبو ردينة في بيان مقتضب نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن هدف الرئيس عباس من الزيارة هو إلقاء كلمة أمام البرلمان الأوروبي للحديث عن الموقف الفلسطيني والعربي من التحركات السياسية في المرحلة المقبلة، خاصة المؤتمر الدولي للسلام الذي قدمته فرنسا، وتبناه الاتحاد الأوروبي.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد ذكرت في عددها الصادر اليوم الخميس، أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، رفض لقاء الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وأشارت إلى أن رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز كان قد عرض على الرئيس الإسرائيلي ريفلين، عقد اجتماع بينه وبين عباس، في إطار الجهود التي يبذلها البرلمان لحث الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) على استئناف المفاوضات السياسية المتوقفة منذ عام 2104.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي (طلب عدم الكشف عن هويته)، قوله إن شولتز أبلغ  ريفلين صباح اليوم، (وهو اليوم الأخير من زيارته إلى الاتحاد الأوروبي)، أن عباس يرفض لقاءه.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.