رئيس المجلس الأوروبي: ندعم السلطة الفلسطينية لتعيش جنبا إلى جنب مع اسرائيل

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، أنه سيبقى شريكا يعتمد عليه للسلطة، من أجل بناء دولة فلسطينية ديمقراطية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك عقب لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لبحث آخر تطورات الوضع في فلسطين ومستقبل عملية السلام "ان الاتحاد الأوروبي يعمل مع السلطة الفلسطينية منذ زمن للمساعدة في بناء مؤسسات دولة فلسطينية ديمقراطية ومستقلة وقابلة للحياة في المستقبل تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل وجيرانها".

وأضاف متوجها حديثه إلى عباس "كن مطمئنا لأن الاتحاد الأوروبي سيبقى شريكا قويا وموثوقا به في هذا المجال وسنستمر في تقديم الدعم المالي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية الفلسطينية".

وأشار تاسك إلى أنه التقى منذ يومين الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وحث بلاده على "وضع حد للنشاط الاستيطاني وعمليات الهدم غير القانونية والتي تضع مسألة حل الدولتين على المحك".

ورأى انه "لا يمكن أن يحصل أي تقدم إلا في حال تم وضع حد لأعمال العنف والتحريض كما يتعين على الفلسطينيين بدورهم العمل بجدية على إتمام المصالحة الداخلية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.