ألمانيا تستبعد شبهة "الإرهاب" عن حادث اطلاق النار في فيرنهايم

استبعدت السلطات الألمانية، أن يكون حادث إطلاق النار في دار للسينما ببلدة فيرنهايم غربي البلاد "عملاً إرهابياً"، مرجحة في الوقت نفسه أن يكون مرتكبه "مختلا عقليا".

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية عن مصادر أمنية، قولها إن التقديرات الأولية للسلطات تشير إلى أن الحادث لا يتعلق بـ"الإرهاب" وإنما بحادث فردي قد يكون صاحبه يعاني من خلل عقلي.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت أن مسلحاً ملثماً اقتحم، اليوم الخميس، مجمعا لدور السينما بمدينة فيرنهايم قرب فرانكفورت، وأطلق النار بداخله ليوقع ما بين 20 إلى 50 مصاباً.

وقال وزير داخلية ولاية هيسن الألمانية، بيتر بيوث، في تصريح صحفي ألقاه داخل برلمان الولاية، "إن مسلحاً ملثماً أطلق النار أربعة مرات عقب دخوله مجمع لدور السينما، حيث هرعت فرق الشرطة إلى مكان الحادث"، مبيناً أن المسلح كان يتصرف بشكل غير طبيعي، قبل أن تقتلته القوات الخاصة.

من جانبه، أفاد المتحدث باسم شرطة مدينة دارمشتادت التابعة لولاية هسن، بأن فرق الشرطة ضبطت حقيبة مجهولة في مكان وقوع الحادث، دون إدلاء مزيد من التفاصيل حول محتويات الحقيبة. 

وتعيش القارة الأوروبية مؤخراً حالة من الترقب والقلق جراء الهجمات الإرهابية التي تضرب بعض البلدان، لاسيما بعد هجمات باريس وبروكسل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.