"إنتربول" تدعو إلى تكثيف الجهود لمكافحة الهجرة غير الشرعية

دعت منظمة الشرطة الدولية "انتربول" اليوم (الخميس)، إلى تتبع مهربي اللاجئين حول العالم، الذين قالت إنهم يجنون ارباحا كبيرة على حساب اللاجئين اليائسين الذين يحاولون الفرار من الصراعات أو إيجاد حياة أفضل في أماكن أخرى.

وقالت الشرطة الدولية، في بيان لها إن عملياتها تركز على 180 مشتبها من المهربين كانوا مطلوبين من قبل 31 دولة حدد أماكن 31 مطلوبا منهم.

وأضاف البيان أن (إنتربول) القت القبض على 26 شخصا بتهمة المشاركة في شبكات إجرامية لتهريب المهاجرين من خلال عمليات شملت عشرات الدول.

ونشرت الشرطة الدولية عبر موقعها الإلكتروني صورا لـ 11 شخصا تهدف الى القبض عليهم وذلك في إطار عملية البحث عن المطلوبين.

ونقل البيان عن رئيس وحدة دعم العمليات في الشرطة الدولية مايكل أوكونل قوله إن عملية القاء القبض على الهاربين لن تكون سهلة إذ أن معظم ضحاياهم غير راغبين أو غير قادرين على الإدلاء بمعلومات أو تفاصيل.

وأكد اوكونل على أهمية التعاون الدولي من خلال العمليات "نظرا لأن الهجرة غير الشرعية أزمة عالمية". 

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت أمس الأول، أن 2891 مهاجرا ماتوا غرقا، منذ بداية العام الجاري وحتى 19 حزيران/يونيو الحالي، وذلك أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

يذكر أن منظمة "الإنتربول"ومقرها في ليون (وسط شرق فرنسا)، انشأت عام 1923، وتتكون من قوات الشرطة لـ 190 دولة، تقيم فيما بينها علاقات تعاون وتنسيق أمني لمكافَحة الجرائم الدولية، كالتزييف والتهريب وعمليات الشراء والبيع غير المشروعة للأسلحة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.