محافظ المركزي السعودي: عدلنا أصولًا مقومة باليورو والاسترليني قبل انفصال بريطانيا

أكد محافظ "مؤسسة النقد العربي السعودي" (المصرف المركزي) أحمد الخليفي، أن المؤسسة تتابع خطوات توجه المملكة المتحدة للانفصال عن الاتحاد الأوروبي، منذ فترة وذلك "تحوطاً لما قد يكون عليه من أثر على أسواق المال".

وأوضحت المؤسسة في بيان نشر اليوم السبت، أنها "قامت بمراجعة سياستها الاستثمارية فيما يخص الأصول المقومة باليورو والجنيه الاسترليني، في ضوء التطورات الاقتصادية والسياسية وأجرت بعض التعديلات في حينه".

وقال الخليفي، إنه من المبكر الحكم على الأثر الدائم لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سواء على اقتصادها أو على اقتصاد الاتحاد الأوروبي وبالتالي على أسواق المال والاستثمار.

وأضاف: "أما القطاع البنكي فنتوقع أن يكون الأثر عليه محدوداً نظراً لمحدودية انكشافه على تلك العملتين (الاسترليني واليورو).

وأظهرت النتائج الرسمية، التي جرى إعلانها أمس لاستفتاء البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، تصويت 52 في المائة من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مقابل 48 في المائة منهم لصالح البقاء فيه.

وتبع نتائج الاستفتاء، إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتزامه تقديم استقالته خلال مؤتمر حزب المحافظين الذي يرأسه، والذي سيعقد في تشرين أول/أكتوبر المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.