قتلى وجرحى في هجوم على فندق وسط العاصمة الصومالية

أعلنت مصادر طبية عن مقتل عشرة أشخاص وجرح العشرات إثر هجوم بسيارة مفخخة، استهدف فندقا وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال الناطق بإسم بلدية مقديشو، عبد الفتاح عمر حلني، في تصريحات صحفية، إن ثلاثة أشخاص أقدموا على تفجير سيارة أمام مدخل إحدى الفنادق في حي "وابري" وسط العاصمة مقديشو، مشيراً إلى مقتل أحدهم في تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة الصومالية.

ووصلت قوات صومالية خاصة إلى موقع الحادث عقب الهجوم، إذ قاموا بإجلاء نزلاء الفندق، الذي يرتاده مسؤولون حكوميون إلى جانب مغتربين. 

وتبنت حركة "الشباب" الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم، بحسب ما ذكرت مواقع إلكترونية موالية لها.

وتشن حركة "الشباب" بين الحين والآخر هجمات، تستهدف مقارا حكومية وفنادق تؤوي مسؤولين حكوميين، بهدف الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من القوات الأفريقية.

وتأسست حركة "الشباب" الصومالية عام 2004، وتتعدد أسماؤها ما بين "حركة الشباب الإسلامية"، و"حزب الشباب"، و"الشباب الجهادي"، و"الشباب الإسلامي"، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم "القاعدة"، وتُتهم من عدة أطراف بالإرهاب.


ــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

 

أوسمة الخبر الصومال هجوم قتلى جرحى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.