ولي ولي العهد السعودي يزور فرنسا بعد الولايات المتحدة

يبدأ ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد زيارة رسمية إلى فرنسا تلبية لدعوة تلقاها من الحكومة الفرنسية.

وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي اليوم، أن الأمير محمد بن سلمان سيلتقي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وعدد من المسؤولين الفرنسيين، من بينهم رئيس الوزراء مانويل فالس، ووزير الدفاع جون إيف لودريان، وعدد من القيادات في القطاعين العام والخاص، لبحث القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين.

وتأتي زيارة ولي ولي العهد السعودي إلى فرنسا، في أعقاب زيارة مطولة قام بها إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، في ظل أنباء عن توتر صامت يسود العلاقات السعودية ـ الأمريكية، بسبب تباين مواقف البلدين من القضايا الرئيسية التي يواجهها الشرق الأوسط، ولا سيما في سورية واليمن والعراق، وازدياد نفوذ إيران في المنطقة.

 

وستشهد زيارة ولي ولي العهد السعودي، المرفوق بوفد من رجال الأعمال، وفقا للسفير السعودي لدى فرنسا الدكتور خالد العنقري، "توقيع بعض الاتفاقات ومذكرات التفاهم البينيّة، كما سيتم عقد منتدى فرص الأعمال في نسخته الثالثة، الذي سيجمع عدداً من الشركات ونخبة من رجال الأعمال، لمناقشة فرص الاستثمار بين كلا البلدين".

وأوضح العنقري، في بيان صحفي له "أن مجلس الأعمال السعودي ـ الفرنسي سيُعقد أيضاً بالتزامن مع هذا المنتدى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.