البنك المركزي: 550 دولارًا نصيب المواطن المصري من الديون الخارجية

كشف البنك المركزي المصري، عن أن متوسط نصيب المواطن المصري من الدين الخارجي المستحق على القاهرة، ارتفع ليسجل نحو 500 دولار أمريكي، (ما يعادل 4 آلاف و878 جنيهًا مصريًا)، نهاية مارس/ أيار 2016، مقارنة بـ 491.2 دولار، (4 آلاف و360 جنيهًا)، في نهاية ديسمبر 2015.

وسجل الدين الخارجي المستحق على مصر، ارتفاعًا بمعدل 11.2 في المائة، ليصل إلى نحو 53.4 مليار دولار، في نهاية شهر مارس 2016، مقارنة بـ 48.1 مليار دولار في نهاية يونيو 2015، وبارتفاع قدره 5.4 مليار دولار.

وأظهرت احصاءات البنك المركزي، أن صافي الاحتياطات الدولية لدى مصر يصل إلى 17 مليار و520 مليون دولار أمريكي نهاية مايو 2016، بعدما كان 33 مليارًا قبل ثورة يناير 2011.

وشكك خبراء في قدرة مصر على سداد التزاماتها مستقبلًا برغم الدعم الخليجي وتعهد الإمارات بسداد ملياري دولار للبنك المركزي، ولكن طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، في تصريحات سابقة، قال إن مصر سددت بالفعل نحو 700 مليون دولار قيمة قسط جديد لتجمع "نادى باريس" في يناير 2016، وأنها ملتزمة بسداد أقسام المديونيات الخارجية المستحقة عليها في موعدها.

ومن المقرر أن تسترد قطر قرضًا من مصر يبلغ مليار دولار الشهر المقبل تموز/ يوليو، ما يعني انخفاض الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 16 مليارًا و520 مليون دولار.

ــــــــــــــ

من محمد عرفة

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.