بان كي مون: حلّ الدولتين يظل الخيار الوحيد لمنع استمرار الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الزعماء الفلسطينيين والإسرائيليين على إعطاء الأمل لشعوبهم باتخاذ خطوات ملموسة في اتجاه السلام.

وأكد بان كي مون، الذي بدأ أمس الاثنين زيارة إلى الأراضي الفلسطينية، "أن حل الدولتين عن طريق التفاوض يظل الخيار الوحيد القابل للتطبيق لمنع استمرار الصراع ولتحقيق التطلعات المشروعة للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأشار أمين عام الأمم المتحدة إلى "أن الاعتداءات بالسكاكين وإطلاق النار والتفجيرات لن تتمخض عن شيء لأن العنف ليس هو الحل".

وكشف بان كي مون النقاب عن "أن اللجنة الرباعية للشرق الأوسط بصدد الانتهاء من إعداد تقرير متوازن وعادل حول الوضع والعقبات فيما يتعلق بحل الدولتين".

ودعا القادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الانخراط مع اللجنة بهذا الشأن، وتهيئة الظروف لاستئناف مفاوضات ذات مغزى".

وأضاف: "يجب أن أكون واضحا أيضا أن ما يقرب من خمسين عاما من الاحتلال كان له أثر مدمر على حياة الفلسطينيين، وتقويض الاعتقاد في التوصل إلى حل سلمي لهذا الصراع، كما لم يجلب الأمن للإسرائيليين. يحتاج قادة الجانبين إلى المسارعة في اتخاذ خطوات ملموسة لاستعادة الأمل والأفق السياسي حتى يتسنى للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني أن يريا طريقا إلى السلام، وليس مستنقعا من العنف المتكرر. وأعتقد جازما أن حل الدولتين عن طريق التفاوض يظل الخيار الوحيد القابل للتطبيق لمنع الصراع الدائم وتحقيق التطلعات المشروعة للشعبين"، على حد تعبيره.

هذا وقد وصل الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إلى قطاع غزة، ضمن زيارة تشمل الضفة الغربية أيضا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.