البرلمان الأوروبي يطالب بريطانيا بتسريع خروجها من الاتحاد

طالب البرلمان الأوروبي اليوم (الثلاثاء)، بريطانيا بتفعيل آلية انسحابها من الاتحاد "فوراً"، من أجل تجنب أي شك قد يكون مسيئاً لوحدة الاتحاد وحمايته.

وصوّت البرلمان الأوروبي في جلسة استثنائية عقدت، اليوم في مقره بمدينة بروكسيل بغالية 395 صوتاً مقابل 200 على احترام رغبة الشعب البريطاني بشكل كامل ودقيق.

وعقدت الجلسة الاستثنائية للبرلمان قبل ساعات من قمة لرؤساء الاتحاد الأوروبي وحكوماته، من المقرر أن يحثوا خلالها بريطانيا على بدء إجراءات خروجها من الاتحاد.

من جانبه، طالب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بريطانيا "توضيح موقفها بأسرع وقت ممكن" بعد قرارها الخروج من الاتحاد الأوروبي، مستبعداً أي مفاوضات قبل أن تبدأ لندن إجراءات الخروج.

وقال يونكر، أمام البرلمان الأوروبي: "لا يمكننا البقاء في الغموض لفترة طويلة، أريد أن توضح المملكة المتحدة موقفها فوراً، ليس غداً ولا بعد غد".

واستبعد يونكر أن تجري "أي مفاوضات سرية" حول شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو أن تحدد لندن الجدول الزمني لها"، وأضاف محذراً : "نحن من يقرر جدول الأعمال وليس من يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي".

في السياق ذاته،  قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الاتحاد الأوروبي قوي بما فيه الكفاية للصمود في وجه خروج بريطانيا منه.

وأضافت ميركل في كلمة لها أمام البرلمان الألماني أن على بريطانيا أن تحدد كيف تريد أن يكون مستقبلها مع أوروبا.

وحذّرت من أنه لا ينبغي لبريطانيا أن تتوقع التحلل من الالتزامات الأوروبية والمحافظة في الوقت نفسه على الامتيازات، مؤكدة  أنها ستفعل كل ما في وسعها لمنع حصول انفصال جديد في الاتحاد الأوروبي.

وعبّرت مجددا عن أسفها لتصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد خلال استفتاء الأسبوع الماضي، لكنها شددت على أن البريطانيين لن يتمكنوا من إملاء بنود علاقتهم المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

وأظهرت النتائج الرسمية لاستفتاء البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، الذي جرى الخميس الماضي (23|6)، تصويت 52 في المائة من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مقابل 48 في المائة صوتوا لصالح البقاء فيه. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.