استشهاد فلسطيني اختناقا بالغاز الإسرائيلي على حاجز "قلنديا"

استشهد مواطن فلسطيني، اليوم الجمعة، جرّاء اعتداء شنّته قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد المواطنين على حاجز "قلنديا" العسكري الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس المحتلتين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، عن استشهاد مواطن خمسيني - لم يتم الكشف عن هويته - نتيجة اختناقه بالغاز المنبعث من قنابل أطلقتها قوات الاحتلال صوب المواطنين الذين توافدوا على حاجز "قلنديا"، متّجهين إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

وأضافت الوزارة، أن المواطن الفلسطيني وصل إلى "مجمع فلسطين الطبي" في رام الله عقب إصابته، غير أنه استشهد على الفور.

واندلعت مواجهات عنيفة على حاجز "قلنديا" العسكري، منذ ساعات صباح اليوم، بعد منع قوات الاحتلال للمواطنين الفلسطينيين ممّن تقل أعمارهم عن 45 عاماً، من الدخول إلى القدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على مئات الشبان الذين حاولوا عبور الحاجز، ما أسفر عن إصابة العشرات منهم بجروح وحالات اختناق، فضلا عن إصابة آخرين برضوض جرّاء الاعتداء عليهم بالضرب أثناء تسلّقهم الجدار الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس.

من جانبها، قالت مصادر في "الهلال الأحمر الفلسطيني" لـ "قدس برس"، إن طواقمها تعاملت مع عشرات الإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، كما قامت بعملية إنعاش قلب لأحد المسنّين الذين استهدفتهم قنابل الاحتلال وأعيرته المطاطية.


ـــــــــــــــــــــ

من زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.