قلقيلية.. 8 إصابات بقمع الاحتلال لمسيرة "كفر قدوم"

صورة أرشيفية

أصيب مواطنان فلسطينيان بالرصاص الحي، اليوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر ما يزيد عن الـ ١٣ عامًا.

وبيّنت المصادر الطبية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومية)، أن طواقمها تعاملت مع إصابتان بالرصاص الحي (نقلتا إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس)، وست حالات اختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد اشتيوي، إن جيش الاحتلال قمع المسيرة السلمية (شرقي قليلية)، ما أدى إلى إصابة الطفل أحمد عماد (١٥ عامًا) بعيار ناري في البطن وشاب آخر بعيار ناري في الرجل.

وذكر شتيوي أن مئات الفلسطينيين شاركوا في مسيرة إحياء الذكرى الخامسة للمقاومة الشعبية (انطلقت في الأول من تموز/ يوليو عام ٢٠١١)، بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع؛ خلال قمعها لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية.

وأفاد اشتيوي أن قمع الاحتلال لـ 330 مسيرة؛ طيلة خمس سنوات مضت، أسفر عنه استشهاد مسن عقب استنشاقه الغاز المسيل للدموع، وإصابة ٨٤ شابًا بالرصاص الحي؛ بينهم ١٢ طفلًا، واعتقال ما يزيد عن الـ ١٢٠ مواطنًا (قضوا فترات سجن تتراوح ما بين ٤ أشهر و٢٤ شهرًا، ودفعوا ما يزيد على ربع مليون شيكل كغرامات).

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.