سبعة شهداء وخمسة قتلى إسرائيليين خلال الشهر الماضي

رأى تقرير صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن "انتفاضة القدس" استعادت زخمها في شهر حزيران/ يونيو الماضي، بعد فترة من الهدوء النسبي التي سادت الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأشهر الأخيرة التي أعقبت اندلاع الانتفاضة الشعبية في تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وأشار التقرير، إلى أن الشهر الماضي شهد ارتفاعاً في حجم خسائر الاحتلال بفعل عمليات إطلاق النار والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية الصنع "مولوتوف".

وبين أن أكثر من 23 عملية نُفذت خلال الشهر التاسع لـ "انتفاضة القدس"، من بينها عمليتا طعن وعشر عمليات إطلاق نار، بالإضافة إلى عملية دهس واحدة وعشر عمليات إلقاء عبوات ناسفة، مقارنة بـ 18عملية خلال أيار/ مايو الماضي.

وارتقى خلال الشهر المنصرم سبعة مواطنين فلسطينيين، فيما أصيب 44 آخرين في شهر حزيران/ يونيو، في انخفاض جديد على صعيد عدد الجرحى.

ولفت التقرير، إلى أن خسائر الاحتلال شهدت زيادة كبيرة خلال الشهر الماضي؛ حيث قتل خمسة مستوطنين، وهو أكبر عدد من القتلى منذ شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، والذي شهد مقتل 11 مستوطنًا.

وشهد الشهر الماضي إصابة 44 مستوطنًا، مقارنة بإصابة 37 مستوطنًا في الشهر الذي سبقه، بالإضافة لخسائر مادية كبيرة نتيجة عمليات الحرق وإلقاء الزجاجات الحارقة، حيث سجل أكثر من 65 هجومًا بالزجاجات الحارقة والمفرقعات، مقارنة مع 59 هجومًا بالشهر الذي سبقه.

ورصد التقرير تراجع عدد نقاط المواجهات من 368 نقطة في شهر أيار/ مايو، إلى 328 نقطة في شهر حزيران/ يونيو.


ــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.