الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع معدلات الفقر بين اللاجئين السوريين في دول الجوار

حذرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم (الثلاثاء) من ارتفاع معدلات الفقر بين اللاجئين السوريين المنتشرين في بعض دول الجوار السوري.

وذكرت المفوضية في تقرير لها، أن المساعدات المقدمة إلى هؤلاء اللاجئين لا تكفي لتلبية احتياجاتهم الأساسية لافتة إلى أن "تسهيل الوصول إلى الخدمات الأساسية يشكل تحديا بالغ الأهمية".

ويتضمن التقرير الصادر بالتعاون بين المفوضية وأكثر من 200 جهة دولية ووطنية التقدم المُحرز حتى الآن على صعيد مساعدة اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم لاسيما تركيا والأردن والعراق ولبنان ومصر.

وأشار إلى أن الحكومات والمجتمعات المضيفة تتحمل عبئا ثقيلا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا كما توضع المؤسسات العامة تحت ضغط شديد لتقديم الخدمات الأساسية لعدد كبير ومتزايد من الناس المعرضين للخطر بما لا يتناسب مع حدود البنى التحتية القائمة في تلك المجتمات المضيفة.

وذكر التقرير أن متوسط الديون التي تحتفظ بها أسر اللاجئين قد زاد في لبنان خلال الربع الأول من العام الجاري الذي شهد ايضا ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى 70 في المائة مقابل 50 في المائة عام 2014.

وأفاد بأن حوالي 90 في المائة من اللاجئين السوريين المسجلين في المناطق الحضرية بالأردن يعيشون تحت خط الفقر الوطني في حين أن أكثر من 67 في المائة من الأسر تعيش في ديون، لافتا إلى أن هناك نحو 62 ألف لاجئ سوري يعيشون في فقر بمصر.

ويعّول التقرير على قيام الدول المانحة بدفع ما تعهد به في مؤتمر لندن فبراير 2016 من أموال بشكل اسرع.  

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن العدد الإجمالي للاجئين السوريين بلغ 5ملايين 835 ألف لاجئ، يشكل الأطفال منهم أكثر من 50 في المائة، فيما تبلغ نسبة النساء 35 في المائة، والرجال 15 في المائة.

وتحتل تركيا المرتبة الأولي باستضافتها ما لا يقل عن 2.7 مليون لاجئ، وتأتي لبنان في المرتبة الثانية بين دول الجوار في استقبال اللاجئين، حيث بلغ عددهم ما لا يقل عن 1.7 مليون لاجئ.

وتلا لبنانَ الأردن باستضافته ما لا يقل عن 1.4 مليون لاجئ، كما يستضيف العراق ما لا يقل عن 525 ألف لاجئ، ومصر 270 ألف لاجئ على الأقل، كما تستضيف دول المغرب العربي (ليبيا، الجزائر، المغرب)، ما لا يقل عن 40 ألف لاجئ سوري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.